رئيس التحرير: أحمد متولي

 فوائد وأضرار رجيم الكمون والليمون

فوائد وأضرار رجيم الكمون والليمون


رجيم الكمون والليمون فوائد متعددة وآثار جانبية محتملة

الكمون نوع من التوابل التي تعطي نكهة مميزة للطعام، إلا أنه له الكثير من الفوائد الأخرى ومن بينها فقدان الوزن، لذلك يعتبر رجيم الكمون والليمون عامل مساعد وفعال يُنصح بإدخاله ضمن التغيرات الغذائية الأخرى التي تعزز فقدان الوزن الزائد، للحصول على نتائج أفضل.

فوائد رجيم الكمون والليمون

يساعد رجيم الكمون والليمون في التحكم في زيادة الوزن وفقدانه عن طريق تقليل الدهون في الجسم، وقد أظهرت دراسة صغيرة أجريت على 72 شخص يعانون من زيادة الوزن أن إضافة الكمون والليمون إلى روتين فقدان الوزن يسرع خسارة الوزن بشكل كبير.

تتمثل فوائد كلا من الكمون والليمون لفقدان الوزن، في:

  • الكمون

يساعد في حرق السعرات الحرارية بشكل أسرع عن طريق زيادة سرعة التمثيل الغذائي وتحسين عملية الهضم، وعندما يكون هناك نظام هضمي صحي واستقلاب أسرع يتم فقدان الوزن تلقائيًا، لأنه يجعل امتصاص الأمعاء أفضل وبالتالي يمنع تخزين الدهون في الجسم.

يحتوي الكمون أيضًا على مكون نشط نادر يسمى (ثيموكينون)، وهو عبارة عن مادة كيميائية طبيعية لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادات للالتهابات، ويمكن أن يستهدف هذا المكون الجذور الحرة في الجسم، وبالتالي قد يساعده في تطهير نفسه من السموم، كما يساعد الكمون خلايا الجسم على الاستجابة للأنسولين والجلوكوز، ما يحافظ على استقرار نسبة السكر في الدم.

أجريت دراسة أجنبية صغيرة على 88 امرأة يعانين من زيادة الوزن، وتوصلت إلى أن الكمون وحده كافيًا لفقدان الوزن بشكل أسرع لدى المبحوثات.

  • الليمون

يحتوي على حامض الستريك ونسبة عالية من فيتامين سي، لذلك استخدام الليمون في النظام الغذائي له تأثير كبير على الوزن، وإضافته مع الكمون يعطي نتائج أفضل لإنقاص الوزن.

رجيم الكمون والليمون وفقدان الوزن

يمكن تناول مشروب الكمون والليمون دون أي قلق، لأنه منخفض السعرات الحرارية، فمثلًا تحتوي ملعقة صغيرة من الكمون على 7 سعرات حرارية فقط، وبالتالي يمكن تناوله بشكل منتظم دون القلق بشأن السعرات الحرارية اليومية، ويسهم هذا المشروب في فقدان الوزن أيضًا عن طريق:

  • مضادات أكسدة: الكمون غني بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في إزالة الجذور الحرة الضارة من الجسم، كما أنه مصدر جيد لفيتامينات (أ، ج) والنحاس والمنجنيز.
  • منع السمنة: الكمون له خصائص مضادة للالتهابات، لذلك تناوله كمشروب يمكن أن يقي من الإصابة بالسمنة بشكل غير مباشر، لأن الحالة المستمرة للالتهاب تزيد من فرص الإصابة بالسمنة.
  • تحسين الهضم: يساعد مشروب الكمون والليمون في هضم الطعام بشكل أفضل ويحسن حركة الأمعاء، لأنه يفرز الإنزيمات التي تساعد في تكسير السكريات والدهون والكربوهيدرات في الجسم وتحافظ على صحة الأمعاء.
  • كبح الجوع: التوق إلى تناول الطعام أمر طبيعي عند محاولة إنقاص الوزن، إلا أن تناول الكمون والليمون يساعد في قمع الجوع أو الشعور بالشغف لتناول الأطعمة المصنعة، وتناول كوب منه يزيد من الشعور بالامتلاء لفترة أطول ويمنع تناول الوجبات السريعة.

طريقة تناول الكمون والليمون لفقدان الوزن

يمكن تحضير مشروب الكمون والليمون بأكثر من طريقة للمساعدة في إنقاص الوزن بسرعة، خاصة عند تناوله بانتظام، وتتمثل هذه الطرق في:

  • الطريقة الأولى

في هذه الوصفة يمكن تحضير الكمون والليمون بسرعة وفي دقائق معدودة، عن طريق:

  • غلي ملعقة صغيرة من الكمون في 200 مل من الماء لمدة 10 إلى 20 دقيقة، حتى يقل الماء للنصف.
  • نصفي المشروب في الكوب.
  • بمجرد أن يبرد الكمون نضيف ملعقة صغيرة من عصير الليمون، ثم نتناوله.
  • الطريقة الثانية

لا تختلف هذه الطريقة كثيرًا عن الوصفة الأولى، وتتمثل خطواتها في:

  • نقع ملعقتين كبيرتين من الكمون في الماء لمدة 5 إلى 6 ساعات أو طوال الليل.
  • غلي الكمون في الصباح ثم تصفيته.
  • نضيف عصير الليمون للكمون، ثم نتناول المشروب في الصباح لمدة أسبوعين.

مفاهيم خاطئة حول رجيم الكمون والليمون

يلجأ البعض إلى رجيم الكمون والليمون لتخفيف الوزن 7 كيلو جرام في أسبوعين وربما أكثر من 7 كيلو أو أقل من أسبوعين، ورغم أن الكمون قد يساعد في إنقاص الوزن بالفعل، إلا أن هناك حدودًا واقعية لمقدار الوزن الذي يمكن فقدانه.

توجد أيضًا مفاهيم خاطئة حول الطريقة التي يعمل بها رجيم الكمون والليمون، حيث يتناول البعض الكمون والليمون للكرش أو للتخلص من دهون البطن تحديدًا، إلا أن الكمون لا يمكن أن يستهدف منطقة واحدة من الجسم، مثل المعدة، لحرق الدهون، إلا أنه يساعد في فقدان الوزن العام والذي يسهم بدوره في تقليل رواسب الدهون في الجسم.

أضرار رجيم الكمون والليمون

على الرغم من أن الكمون والليمون مفيد للصحة ويعزز فقدان الوزن بسرعة أكبر، إلا أن استهلاكه الزائد يمكن أن يكون له آثار جانبية عديدة، لذلك من المهم تناوله باعتدال، وتتمثل الأضرار أو الآثار الجانبية المحتملة للإفراط في تناول هذا المشروب، في:

  • حرقة المعدة
  • نزيف الحيض الشديد
  • انخفاض سكر الدم

بشكل عام، يُنصح بعدم تناول أي مشروبات لخسارة الوزن إلا بعد استشارة أخصائي تغذية أو طبيب مختص، لتجنب أي آثار جانبية أو مشاكل محتملة قدر الإمكان.

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا