علامات كره الخطيب لخطيبته

علامات كره الخطيب لخطيبته


أسباب نفور الخطيب من خطيبته.. حافظي على الجوازه يا عروسة

الخطوبة فترة تتيح للطرفين فهم بعضهما أكثر لتحديد ما إذا كان هناك توافق بينهما بالدرجة التي تسمح بتأسيس حياة زوجية مستقرة وسعيدة في المستقبل أم لا، وربما يشعر أحدهما بعدم الارتياح في علاقته مع شريكه، ويوضح شبابيك أسباب نفور الخطيب من خطيبته بالتحديد في محاولة لكشف الأسباب التي قد تؤدي إلى فشل العلاقة ومن ثم العمل على تجنبها إذا أمكن.

أسباب تجاهل الخطيب لخطيبته

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إهمال الخطيب لخطيبته بعضها يرتبط بها شخصيًا والبعض الآخر يتعلق بأمور أخرى، نوضح عددًا من هذه الأسباب فيما يلي:

  • تريدين شيئًا منه دائمًا

هل تطلبين من خطيبك دائمًا الكثير من الخدمات؟ هل تطلبين منه أن يفعل شيئًا لكِ في كل مرة تتحدثي معه؟ ربما يكون ذلك سبب تجاهل خطيبك لكِ لأنه لا يريد الاستمرار في مساعدتك في كل صغيرة وكبيرة في حياتك.

يحب بعض الرجال تقديم الكثير من الخدمات لشريكة حياتهم لكن معظمهم لا يفعل ذلك والبعض الأخر يفعل ذلك لكن بشكل معتدل، لذلك عليكِ أن تراعي طبيعة شخصية خطيبك حتى يُمكنكِ التعامل معه بناءًا على هذه الشخصية.

  • يشعر بالاختناق ويحتاج إلى مساحة

هذا سبب شائع آخر يدفع خطيبك إلى تجاهلك ورغم أنه يجب أن يكون صريحًا معكِ ويخبرك أنه يحتاج إلى مساحة إلا أنه قد لا يفعل ذلك. يمكن أن يشعر بالاختناق لأسباب عديدة بعضها قد لا يكون خطأك بالضرورة، فمثلًا يمكن أن يكون من النوع الذي يحتاج إلى الكثير من الوقت بمفرده وربما لا يريد إيذاء مشاعركِ برفضك ويتجاهلك بدلًا من ذلك.

  • يفكر في الانفصال

من الممكن أن يرجع سبب نفور خطيبك منكِ إلى تفكيره في تركك أو قد يكون قرر ذلك بالفعل وبدلًا من إجراء محادثة طويلة ومؤلمة معكِ حول هذا الموضوع فإنه يتجاهلك. ربما يفكر في كيفية إخبارك لكنه لا يستطيع مواجهتك وقد يأمل سرًا في أن تشعرين برغبته في ذلك وتقررين أخذ الخطوة والخروج من حياته.

طريقة تعامل خطيبك في هذه الحالة يعتمد على مستوى نضجه ومدى تقديره للعلاقة، ويمكنكِ فهمه أكثر بالنظر إلى تصرفاته في الماضي: هل رفض يومًا التحدث عن شيء ما من قبل؟ هل سبق أن تجنب إخبارك بشيء مهم لأنه اعتقد أنه سيؤذي مشاعرك؟ هل سبق لكِ أن رأيته يتعامل مع مشكلة ما بالهروب بدلًا من مناقشتها؟ قد تكون هذه كلها علامات على أنه يواجه مشكلة في التعبير عما يريده علانية.

  • منشغل بشيء رئيسي في حياته

ربما لا يدور عالم خطيبك كله حولك ولا ينبغي أن يكون كذلك (وإذا كان عالمكِ يدوره حوله عليكِ التوقف عن ذلك) من الممكن أن يكون منشغلًا جدًا في تغيير كبير أو حدث كبير في حياته وببساطة كان منغمسًا فيه لدرجة لا تمكنه من الاتصال بكِ أو زيارتك.

ضعي في اعتبارك هذه الاحتمالية خاصة إذا كنتِ من الفتيات اللاتي يرغبن في أن يكن محور حياة شريكهن إلا أن التزاماته ومسؤوليتها لا تُمكنه من التعامل معكِ بالطريقة التي تنتظرينها وفي هذه الحالة عليكِ التماس العذر له.

  • وجود فتاة أخرى في حياته

لا تضعي استنتاجات تلقائيًا لمجرد شعورك بنفور خطيبك منكِ، قبل أن تقررين أنه غير مخلص لعلاقتكما أو لديه مشاعر تجاه فتاة أخرى عليكِ أولًا تقييم العديد من السلوكيات المختلفة وليس سلوكًا واحدًا.

لكن إذا كان يتجاهلك كثيرًا ويدخل في علاقات مع فتيات أخريات فمن الممكن التفكير في هذا الاحتمال، وفي هذه الحالة عليكِ اتخاذ بعض الخطوات التي تساعدك في التأكد من ما إذا كان على علاقة بأخرى أم لا.

  • يكره التحدث في الهاتف

يمكن أن يكون خطيبك من الشخصيات القليلة التي تكره التحدث في الهاتف لذلك يتجاهل عادة جميع المكالمات الهاتفية، وفي هذه الحالة لا يكون سبب نفوره منكِ متعلقًا بكِ شخصيًا ولكن عليكِ أن تراعي طبيعته هذه ولا تجعليها سببًا لنشوب مشاحنات بينكما.

إذا كنتِ تعتقدين أن هذه هى المشكلة حاولي مراسلته بدلًا من الاتصال هاتفيًا وانتظري حتى يرد على رسالتك، ويمكنكِ أيضًا محاولة رؤيته شخصيًا فقد تجدين أنه لم يلاحظ أبدًا أنكِ اتصلتِ به.

  • سئم من الناس

بعض الرجال انطوائيون للغاية وينفصلون من فترة لأخرى عن حياتهم الاجتماعية، بعبارة أخرى يمكن أن يتجاهلك عن قصد ولكن لأنه يتجاهل الجميع أيضًا بسبب طبيعة شخصيته. ربما يبدو ذلك غير عادل بالنسبة لكِ لكنها حقيقة من حقائق الحياة أن بعض الناس يحتاجون إلى مزيد من الصمت أكثر من غيرهم.

كان من المفترض أن يخبرك بما يحتاجه في وقت مبكر لكن إذا لم يفعل ذلك عليكِ أن تحاولين التأقلم مع طبيعة شخصيته قدر الإمكان وإذا لم تتمكني من التعامل معه دعيه يعرف أن علاقة مثل هذه ليست لكِ فقط.

صفات تؤدي لنفور الرجل من خطيبته

بعيدًا عن الأسباب السابقة يمكن أن يكون سبب نفور خطيبك منكِ اكتشافه بعض صفاتك الشخصية التي تسبب له إزعاجًا ويصعب عليه التأقلم عليها، ويمكن توضيح عددًا من الصفات التي لا يحبها الشباب في زوجات المستقبل والتي تجعلهم يقلقون من الارتباط بفتاة تملكلها وفق ما توصلت إليه إحدى الدراسات فيما يلي:

  • الفتاة الغيورة لدرجة الشك: الغيرة التي تقوي الحب لا تسبب نفورًا للشاب لكنها إذا وصلت للشك الذي يعني الجحيم في الحياة الزوجية فقد يدفعه ذلك إلى الانسحاب من العلاقة.

  • المتملكة: الفتاة التي تريد من شريكها الحب كله والاستسلام والخضوع لها فقط وتغضب إذا رأته يهتم بأحد آخر فهى تدفعه إلى النفور من هذه العلاقة.

  • المتمردة: الفتاة التي تكون دائمًا في حالة تذمر وشكوى من كل شيء وليست قانعة بما لديها وتريد دائمًا المزيد في الغالب تنتهي علاقتها بالفشل سواء فترة الخطوبة أو حتى بعد الزواج.

  • الاعتمادية: الفتاة التي تكون على علاقة دائمة بأمها ومرتبطة بها دائمًا وتعتمد عليها في كل شيء حتى بعد الزواج يخشى الكثير من الشباب الارتباط بها خوفًا من أن تكون أمها هى المتحكمة والمسيطرة على المنزل كله وتتدخل في تفاصيل حياتها الزوجية بشكل مبالغ فيه.         

 

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا