نصائح قبل الخطوبة

نصائح قبل الخطوبة


نصائح قبل الخطوبة للشباب، من أجل تجربة زواج ناجحة

الخطوبة تعني بدء مرحلة جديدة إلى حد كبير في حياتك لذلك يجب أن تتأني في الكثير من الأمور قبل الإقدام عليها حتى يكون لهذه المرحلة أثرًا إيجابيًا في حياتك، لذلك يقدم شبابيك نصائح قبل الخطوبة للشباب متعلقة بكيفية اختيار شريكة الحياة وما يجب فعله في مرحلة التعارف بالتحديد من أجل التأسيس لعلاقة ناضجة قائمة على التفاهم.

نصائح لاختيار شريكة حياتك

قبل الخطوبة عليك التأكد من حسن اختيار شريكة حياتك وزوجتك المستقبلية، من أهم العناصر التي يعتمد عليها اختيار شريك الحياة هى تلمس الرغبات أي الذي ترغب في توافره في الطرف الآخر، وضع في اعتبارك ألا تنحصر هذه الرغبات على الشكل فقط لكن الجوهر أيضًا، يمكن تقديم بعض النصائح حول اختيار شريكة حياتك فيما يلي:

  • الأخلاق الحسنة والتقى والخوف من الله في السر والعلن.

  • التوافق الثقافي والاجتماعي، لأنه سيفتح مجالًا للحوار مع شريكة حياتك وسيكون هناك لغة مشتركة بينكما للتفاهم.

  • الانتباه إلى البيئة التي نشأت فيها، مدى ارتباط أفراد أسرتها بالآخر وأخلاقياتهم العامة، لأن البيئة يكون في الغالب لها دور كبير في تشكيل أنماط سلوك أي شخص.

  • محاولة رسم صورة للصفات الشخصية التي تريد توافرها في شريكة حياتك والاختيار بناءًا عليها، هل مثلًا ترغب في الارتباط بفتاة اجتماعية أم العكس؟ هل تتمنى أن تكون شريكة حياتك مثقفة أم متعلمة فقط؟ وغيرها من الصفات الأخرى التي يكون لها تأثير واضح بلا شك على علاقتكما فيما بعد.

جلسة التعارف قبل الخطوبة

تبدأ فترة ما قبل الخطوبة بجلسة للتعارف أو المقابلة الأولى مع الفتاة المتقدم لخطبتها، ونستعرض عددًا من النصائح للاستعداد بشكل جيد لهذا اللقاء فيما يلي:

  • الاستعداد الجيد وحسن المظهر

من الضروري أن تكون مستعددًا جيدًا، نظرًا لأن هذا اللقاء سيكون المرة الأولى التي ترى فيها زوجتك المستقبلية (المحتملة) فتأكد من ارتداء ملابس مناسبة تعكس مظهر أنيق لكن دون مبالغة، لأنه يجب عليك ترك انطباع أول جيد، خاصة أن الانطباعات الأولى تدوم.

يجب عليك أيضًا تدوين ملاحظات ذهنية للأسئلة المحتملة التي تريد طرحها عليها أو معرفة الإجابة عليها وكذلك إعداد إجابات للأسئلة المحتملة التي قد يتم طرحها عليك.

  • احصل على الراحة واخلق جوًا مريحًا

على الأرجح سيكون الأمر محرج بالفعل لكن حاول أن تشعر بالراحة والهدوء النفسي، تذكر أن كلاكما متوتر فلماذا لا تخفف الجو قليلًا؟ ابق هادئًا وابتسم، حاول أن تخلق جوًا مريحًا لكما حتى تتمكنا من التعرف على بعضكما بشكل أفضل.

  • عن ماذا تتحدث في اللقاء الأول؟

يجب مناقشة بعض الأمور الهامة في اللقاء الأول، على سبيل المثال يجب أن تسألها عما إذا كانت وافقت على هذه المقابلة بسبب وجود ضغط عائلي أم لا، تحدث معها أيضًا عن مدى التزامها الديني وما ترغب في تطويره في شخصيتها في هذا الجانب، اسألها عن القيود التي تفرضها عليها عائلتها فيما يتعلق بالملابس والمواعيد ومدى رضاها عنها.

من المؤكد أنك تريد إجابات على الكثير من الأسئلة ولكن لا تبدأ الحوار بأسئلة تبدو ثقيلة حتى لا تزيد من توتر شريكتك المحتملة بل دعها تشعر بالراحة لذلك ابدأ بأسئلة بسيطة، يمكنك حتى أن تبدأ بالأسئلة المتعلقة بمكان ميلادها أو تعليمها.

  • لا تطرح الأسئلة كما لو كنت في مقابلة عمل

أنت في مقابلة لاختيار شريكة حياتك لكن لا تعاملها كشخص متقدم لوظيفة أنها ليست مقابلة عمل، لذلك حاول ألا تخيفها بطرح الكثير من الأسئلة أو السؤال عن أمور شخصية جدًا منذ البداية بل حاول أن تكون متوازنًا وليس صارمًا مع محاولة إضفاء القليل من الفكاهة حتى تتمكن من إراحة الطرف الأخر.

  • النظافة الشخصية

لا ينحصر المظهر الجيد على الملابس الأنيقة فقط بل على النظافة الشخصية بشكل عام، فكل جهودك ستصبح بلا جدوى إذا لم تحافظ على نظافتك لذلك اهتم بأن تكون رائحتك طيبة، تقليم أظافرك، مضغ بعض النعناع وغسل شعرك وتمشيطه وأخيرًا ارتداء ملابس مناسبة.

  • تحدث بتلقائية

ربما تكون قد أعددت إجابات على الأسئلة الشائعة لكن عندما يُطرح عليك السؤال لا تستمر في الإجابة مثل الآلة بل حاول أن تجعلها طبيعية قدر الإمكان، حتى لا تعتقد أنك تحاول خداعها بإعطاء إجابة مكتوبة/ محفوظة.

  • استخدم مهارات الملاحظة الخاصة بك

من خلال الملاحظة (ليس التحديق) كن متيقظًا بشأن لغة جسدها أثناء إجابتها على أسئلتك، في بعض الأحيان قد تراها مذعورة من سؤال معين أو قد تجدها تتململ عندما تكون غير مرتاحة.

  • كن نفسك

لا يجب أن تبدو مزيفًا أمام شريكتك المحتملة. في الزيجات التقليدية لا تعرفان بعضكما البعض من قبل كما هو الحال في الزواج عن حب وهذه هى المرة الأولى التي تقابلها فيها، هناك ميل بشري إلى التظاهر بكل شيء لطيف، لكن سيكون من الأفضل أن تكون مهذبًا وطبيعيًا كما أنت في العادة، خلاف ذلك قد تكون طبيعتك الحقيقية بمثابة مفاجأة لشريكتك في المستقبل الأمر الذي قد يسبب مشاكل.

  • تعرف على رأيها في الزواج

أثناء التعرف على بعضكما البعض من المهم أيضًا معرفة وجهة نظر كل منكما عن الزواج، يمكنك مثلًا أن تبدأ بإخبارها عن سبب موافقتك على مقابلتها، كما يُمكنك التحدث معها عن أسباب موافقتك/ موافقتها على الزواج التقليدي (زواج الصالونات)، هذا ضروري لأنه أحيانًا يمكن أن تكون الفتاة مجبورة على مقابلتك.

  • لا تستخدم كلمات مبتذلة

لا تتصرف بشكل عفوي جدًا في اللقاء الأول مع شريكتك المحتملة لدرجة تدفعك إلى استخدام كلمات أو مصطلحات مبتذلة ترددها مع أصدقائك مثلًا لأن ذلك قد يترك انطباعًا غير جيد عنك في ذهنها، ولا تقدم ملاحظات أيضًا حول مواضيع حساسة معينة.

  • اسأل عن المقابلة القادمة

إذا كنتما معجبان ببعضكما البعض فسترغبين بالتأكيد في الالتقاء مرة أخرى، إذا لم تكن منبهرًا واتخذت قرارك بالفعل فلا تطرح هذا السؤال، أما إذا شعرت بالارتياح نحوها فاسألها عن اللقاء الثاني حتى تحصل على تلميح حول قرارك.

أسئلة قبل الخطوبة

هناك العديد من الأسئلة التي يمكنك طرحها على الفتاة التي ترغب في الارتباط بها من أجل التعرف أكثر على شخصيتها، منها:

  • أسئلة لكسر التوتر

تذكر دائمًا أن الفتاة تكون متوترة بشأن هذه المقابلة، لذلك من الأفضل البدء بالأسئلة العامة لكسر حالة التوتر والجمود، اسألها عما يعنيه اسمها مثلًا، هواياتها، طعامعها المفضل وما إذا ذلك. إذا شعرت أن الفتاة خجولة ابدأ الحوار بالحديث عن نفسك ثم أشركها في النقاش بعد ذلك.

  • خططها المستقبلية

تشعر الفتاة بالراحة عندما تشعر أن شريكها المحتمل مهتم بأحلامها وطموحاتها الشخصية، لذلك اسألها عن خططها المستقبلية فيما يتعلق بتعليمها أو حياتها المهنية أو الشخصية.

  • رأيها وتوقعاتها عن الزواج

اسألها عن رأيها في الزواج وتوقعاتها حوله، هذا سؤال مهم لأنه سيساعدك في فهم تفكيرها بشكل أفضل.

  • أسلوب حياتها

تعرف على حياتها الاجتماعية وهواياتها المفضلة واهتماماتها الأخرى، بهذه الطريقة يمكنك التعرف على ما إذا كانت منفتحة أم انطوائية. يمكن أن تساعدك هذه التفاصيل الصغيرة في الواقع في معرفة ما إذا كانت الشخصية التي تبحث عنها أم لا.

نصائح أخرى قبل الخطوبة

يجب وضع عدة أمور في الاعتبار قبل الخطوبة حتى تتمكن من الدخول في علاقة ناجحة مستقرة لأقصى درجة ممكنة، لذلك عليك اتباع النصائح التالية:

  • الاستعداد النفسي والمادي والمعنوي

يجب أن تضع في اعتبارك استعدادك التام من كل هذه النواحي قبل الخطوبة، وأن تكون واعيًا بمتطلبات هذا الارتباط مثل ازدياد مسؤولياتك، التخلي لو جزئيًا عن حريتك الشخصية بسبب التزامات ستقع عليك، مع قبولك ترك (الأنا والذات) عن طيب خاطر، لأنك أنت وشريكة حياتك أصبحتما شخص واحد.

  • لا تقارن نفسك بالآخرين

لا تشغل بالك بتجارب الخطوبة والزواج الخاصة بأصدقائك أو الأشخاص المحيطين بك لأن الانشغال بها سيزيد من قلقك في حين أنك لديك رحلة خاصة بك وحدك تختلف تمامًا عن غيرها.

  • لا تتسرع

لا تُقدم على الخطوبة دون أن تكون مستعدًا تمامًا، فمثلًا وصولك إلى سن معين لا يعني أنك تأخرت على الزواج أو إنجاب طفل، لأنك لديك خطة لحياتك وهذا هو المسار الذي سلكته لذلك لا داعي أن تشعر بالقلق بسبب ذلك.

  • تحدث عن مخاوفك

إذا كنت تشعر بالقلق قد يكون من الجيد التحدث إلى صديق تثق به أو أحد أفراد العائلة حول مخاوفك، حيث يُمكنك بهذه الطريقة الانفتاح على جميع مخاوفك وتلقي رأي وتعليقات صادقة من أحبائك، يمكنك أيضًا التفكير في الذهاب إلى استشاري علاقات زوجية. يمكن أن يساعد ذلك في لفت انتباهك لبعض الخيارات أو الطرق الأخرى للتعامل مع الموقف.

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا