المكالمات بين المخطوبين

المكالمات بين المخطوبين


نصائح للمخطوبات في المكالمات التليفونية.. ماذا أقول لخطيبي؟

المكالمات الهاتفية لها دور كبير في تعرف الفتاة على شخصية خطيبها أكثر خاصة في حالة وجود مسافة كبيرة بينهما تجعل من الصعب عليه زيارتها بشكل مستمر، لذلك يقدم شبابيك نصائح للمخطوبات في المكالمات التليفونية كي يمكنهن استغلالها بالشكل الأمثل الذي يساعدهن في توطيد علاقتهن بشريكهن.

ضوابط المكالمات الهاتفية بين المخطوبين

بالنظر إلى الشرع نجد أن الدين أباح للفتاة محادثة خطيبها في الهاتف لكن وضع ضوابط لذلك، تتمثل هذه الضوابط في:

  • لا بد من علم أهل المخطوبة وموافقتهم على ذلك.

  • الكلام بقدر الحاجة فقط دون خضوع بالقول أو تميع ولين، فقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: »فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقُلن قولًا معروفًا«

  • يكون الكلام من أجل المفاهمة أو الوقوف على رأي بعضهما فيما له أثر في حياتهما الزوجية المقبلة.

  • ألا يتضمن الحديث كلام متجاوز وغيره من الكلام الذي يفتح باب الفتنة وقد يترتب عليه مفاسد كثيرة.

تفكير الشاب في خطيبته.. ماذا يدور بعقل الشباب؟

نصائح للمخطوبات في المكالمات التليفونية

إذا كنتِ ترغبين في التعرف على خطيبك أكثر وتوطيد علاقتكما يجب أن جعل المكالمات الهاتفية أكثر فاعلية خاصة إذا كانت هى وسيلة التواصل الأساسية بينكما، إليكِ عدة من النصائح فيما يلي:

  • لا تخططين للمكالمات لكن ضعي في اعتبارك أسئلة

تشعر جميع الفتيات بالفضول لمعرفة أشياء معينة عن زوجها المستقبلي، لذلك يمكنكِ طرح سؤال أو اثنين (في كل مكالمة) من الأسئلة التي تدور في عقلك لإرضاء فضولك. إذا لم يكن لديك أسئلة خاصة يمكنكِ طرح أسئلة عامة تساعدك في فهم شخصية خطيبك أكثر، مثل "إذا كان بإمكانك الحصول على أي وظيفة في العالم فماذا ستكون؟ أو "إذا كان يمكنك العيش في أي مكان فأين ستعيش؟"

  • اجعليها إيجابية

لا أحد يريد الاتصال بخطيبته كي يسمعها تشتكي من قائمة طويلة بكل الأشياء الخاطئة في حياتها، ولا يوجد شيء من شأنه أن يقتل جاذبيته نحوك بشكل أسرع من ذلك.

يجب أن تكون المكالمة إيجابية وخفيفة بحيث تكون الموضوعات التي تتحدثين معه فيها تدور حول الأشياء المتحمسة لفعلها أو فعلتيها أو تفعليها الآن. من المهم أن يدور أكثر من 80% من المحادثة حول مواضيع إيجابية وممتعة، خاصة في بداية المكالمة ونهايتها.

  • اجعليها قصيرة

إذا كانت المكالمات الهاتفية مع خطيبك كثيرة وطويلة فإنها تفقد مع الوقت أهميتها بالنسبة لكما بل ربما تشعران بالملل فيما بعد، خاصة عندما تستمر المحادثة لفترة طويلة جدًا بالنسبة إلى مدة ارتباطكما.

في أي وقت تتحدثين فيه مع شخص ما هناك ذروة في طاقة التفاعل بعدها يبدأ التفاعل في الانخفاض مرة أخرى، لذلك يجب أن يكون هدفك هو إنهاء محادثتك الهاتفية قبل انخفاض التفاعل.

15 إلى 20 دقيقة تعتبر مدة مناسبة للمكالمة الهاتفية الأولى مع خطيبك، كلما تعرفتما على بعضكما البعض بشكل أفضل يمكن زيادة المدة إلى حد ما. تعتبر هذه المدة طويلة بما يكفي لبناء علاقة وفهم بعضكما وكذلك قصيرة بما يكفي لتجنب فترات الهدوء في المحادثة وجعل خطيبك متحمسًا لسماع صوتك مرة أخرى.

  • تجنب الأسئلة التقليدية

آخر شيء تريدينه هو أن تبدو محادثتك الهاتفية مع خطيبك وكأنها مقابلة رسمية عبر الهاتف. المحادثة على الهاتف تشبه إلى حد كبير موعدًا حقيقيًا لذا تعاملين معها على هذا النحو.

تجنبي الأسئلة التقليدية مثل "ماذا تفعل؟" بدلًا من ذلك ابحثي عن المتعة في كل مكالمة، فمثلًا إذا كان شريكك يتحدث عن يوم صعب مع العملاء في العملاء أخبريه بأطرف قصة لأحد موظفين الذين تعاملتي معهم من قبل، كنوع من المرح أو المزاح.

اقرأ أيضا: هل يجب على المخطوبة طاعة خطيبها؟

  • تجنبي تعدد المهام

لن تفكرين في الغالب في أشياء أخرى عندما تكونين مع أصدقائك أو في مقابلة مهمة مثلًا، يجب أن تنطبق نفس المجاملة عندما تتحدثين مع خطيبك في الهاتف. لا تنشغلي بتصفح الفيس بوك ولا تقومين بعمل شيء ما ولا تمارسين لعبتك المفضلة مثلًا.

لا يعتبر الانشغال بشيء أخر أثناء التحدث مع خطيبك في الهاتف تصرف غير لائق فقط لكنه أيضًا أمر محبط للرجل المتحمس للتحدث معكِ عندما يشعر أنكِ لستِ بنفس حماسه. كل ما عليكِ القيام به يمكن أن ينتظر وإذا لم تتمكني من ذلك لا تجري المكالمة.

  • إنهاء المكالمة بشيء إيجابي

يعد إنهاء المكالمة في الوقت المناسب أمرًا مهمًا، لأنه مهما كانت المحادثة لطيفة طوال المكالمة سيتم تذكر المكالمة بأخر شيء فيها، لذلك عليكِ إنهاء المكالمة بشيء إيجابي كي يربطها شريكك بشيء إيجابي.

عندما تقترب المكالمة من 15 - 20 دقيقة ابحثي عن شيء إيجابي لاستخدامه لإنهاء المكالمة، مثل الثناء على تصرف جيد قام به شريكك خلال عمله مثلًا أو هدية سبق له تقديمها أو حتى تقديرك للجهد الذي يبذله في تجهيزات زفافكما وما إلى ذلك.

  • اعطيه مؤشرًا على اهتمامك

لا تريدين بالطبع أن تعطي انطباعًا خاطئًا لشريكك عند إبقاء المكالمات قصيرة، لذلك عندما تُنهي المكالمة أعطيه مؤشرًا على اهتمامك بالتحدث معه لكن عليكِ العودة إلى ما كنتِ تفعليه.

الطريقتان المفضلتان للقيام بذلك هما سؤاله عن مدى تواجده أو إمكانية أن يُحدثك ثانية، فمثلًا يمكنكِ أن تقولي له: "حسنًا، أرغب في البقاء والتحدث معك لكن يجب علي العودة إلى..." أو "اسمح لي أن أعرف إذا كان لديك وقت فراغ في نهاية هذا الأسبوع لنتحدث معًا؟"

يُظهر كلاهما اهتمامًا كبيرًا به ويقولان أنه رغم وجود أشياء يجب عليكِ فعلها في حياتك إلا أنكِ تحبينه وتحرصين على التحدث معه أكثر، هذا يجعله يشعر بالانجذاب والإيجابية.

اقرأ أيضا: ما الكلام الذي يحب الرجل سماعه في فترة الخطوبة؟

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا