نصائح لتعويد طفلك على الصيام

نصائح لتعويد طفلك على الصيام


صوم رمضان للأطفال وكيفية تشجيعهم

من المهم تعويد الطفل على الصيام منذ الصغر حتى يشب على ذلك في الكبر، لذلك يوضح شبابيك مجموعة من النصائح حول صوم رمضان للأطفال وكيفية تشجيعهم خاصة إذا كان طفلك لا يحتمل الإحساس بالعطش والجوع في أحيان كثيرة الأمر الذي يقلل من رغبته في الصيام.

متى يصوم طفلك رمضان؟

يجب على الأباء تشجيع أطفالهم على صيام رمضان بداية من سن السابعة بشرط أن يكون الطفل سليمًا وبصحة جيدة. إذا رفض الطفل الصيام عمدًا في سن العاشرة يمكن ضربه ضربًا خفيفًا لكن حازمًا.

بشكل عام الصيام ليس واجبًا على الطفل حتى سن البلوغ (14 عام) إلا أنه من الأفضل تعليمه صيام رمضان في سن أصغر حتى يكون معتادًا عليه في طفولته وبالتالي يكون أسهل عليه عندما يبلغ السن الواجب الصيام فيه.

كيفية تشجيع الأطفال على الصيام

من المهم أن يصوم طفلك خلال شهر رمضان لوجود رغبة داخلية تدفعه لذلك وليس بدافع الخوف من العقاب فقط، إليك عددًا من النصائح حول كيفية تشجيع الأطفال على صيام رمضان فيما يلي:

  • شرح أهمية الصيام

لا تُجبر طفلك على الصيام لكن اشرح له أهميته، فمن المهم أن يفهم أهمية رمضان للمسلمين ولماذا نصوم، لذلك يجب تخصيص بعض الوقت لشرح ذلك له والإجابة على أي أسئلة قد تكون لديه.

تعليمه بعض سنن الصيام التي تمارسها قد يساعده أيضًا على رؤية جمال رمضان، بخلاف إشراكه أثناء السحور والإفطار يجب تشجيعه على قراءة القرآن (أو حتى مجرد الجلوس معك) وترديد الدعاء معًا. يمكن أيضًا تعليمه ومساعدته على حفظ دعاء الإفطار حتى يتمكن من القراءة بصوت عال معك أثناء الإفطار، فهذه طريقة جيدة كي يستوعب الطفل الثمار التي يجنيها من الصيام.

  • الصيام التدريجي

عندما يبدأ طفلك في الصيام لأول مرة ليس من الضروري أن يصوم طوال اليوم، بل اسمح له بالاستمرار بدون طعام أو شراب لأطول فترة ممكنة وعندما يخبرك أنه يشعر بالجوع أو العطش اسمح له بالإفطار، لأنه في هذا العمر لا يزال بحاجة إلى الكثير من التغذية والطاقة وإجباره على صيام يوم بأكمله في سن مبكرة يمكن أن يكون أمرًا خطيرًا.

يمكن أن تسمح لطفلك بتناول الماء فقط للحفاظ على رطوبة جسمه ولكنه يتخلى عن الطعام حتى وقت الإفطار لكن تذكر دائمًا مراقبة سلوك طفلك للتأكد من أنه ليس خاملًا أو مريضًا.

يمكن إطالة مدة صيام طفلك خلال اليوم التالي، فمثلًا إذا أفطر في ربع اليوم شجعه على الصيام لمدة نصف يوم في اليوم التالي ومن نصف يوم إلى يوم كامل، أو صيام 3 ساعات فقط ثم زيادتها إلى 5 ساعات في اليوم التالي وهكذا.

  • تأجيل السحور

ليس من الضروري إيقاظ طفلك لتناول وجبة السحور في البداية بل أفضل طريقة لتعريفه بالصيام في المرحلة الأولى هى إعطائه وجبة الإفطار في الصباح عندما يستيقظ لتشجيعه على الصيام حتى الساعة 12 ظهرًا مع زيادتها تدريجيًا بحوالي ساعتين كل بضعة أيام حتى يتمكن من الصيام حتى وقت الإفطار.

مع مرور الوقت وعندما يبدأ طفلك وجسمه في التكيف مع البقاء جائعَا وعطشانًا لأكثر من بضع ساعات متتالية يمكنك إيقاظه للسحور للاستعداد للصيام.

  • ضع نظامًا للمكافآت

يجب أن يشعر الطفل أن هناك هدف يسعى إلى تحقيقه، لذلك حدد له أهدافًا للعمل عليها، فمثلًا يمكن تحديد عدد الأيام التي يريدون أن يجربوا فيها الصيام في الأسبوع أو عدد ساعات الصيام في اليوم ثم كتابتها في ورقة وعمل مكافأة مقابل كل هدف يحققه على أن تكون جذابة بالنسبة له، مثل الآيس كريم أو نقود أو أي شيء أخر يحبه.

من الأفكار الممتعة لمكافأة الطفل أيضًا، هو وضع لعبة صغيرة داخل بالون ثم نفخه وعندما يُكمل طفلك الصيام اطلق البالون ليكتشف جائزته.

  • متابعة تقدمه وجعله ممتعًا

صمم تقويم ملون لتتبع أهداف وإنجازات الطفل في الصيام وعلقه على الحائط، ضع نجمة ذهبية أو ملصقًا وكلمات تشجيع أمام كل يوم يكمل فيه صيامه، حيث يمنحه ذلك شعورًا بالفخر بالجهود التي بذلها وسيشجعه على القيام بذلك في كثير من الأحيان.

  • الاستعداد للصيام معًا

سواء كان الأمر يتعلق بالاستيقاظ للسحور أو المساعدة في إعداد مائدة الإفطار، اجعل طفلك يشارك في العملية اليومية خلال شهر رمضان، بحيث يعتاد على الروتين كي يريد أن يكون جزءًا منه.

  • كن قدوة

أهم نصيحة هى أن تكون قدوة يحتذى بها لطفلك، لأن الأطفال يتطلعون إلى الكبار في كل شيء حتى في الصيام وسيفعلون ما يفعلوه وسيسعون جاهدين ليكونوا قادرين على تحقيق أهداف أكبر متعلقة بالصيام (كصيام يوم كامل) كي يكونوا مثل الكبار، لذلك كن لطيفًا معه وأظهر له جمال رمضان من خلال أقوالك وأفعالك.

  • دعه يفطر على الطريقة التي يريدها

حتى لو لم يكن طفلك صائمًا اجعله يفطر معك بتناول التمر والعصير قبل وجبة الإفطار إذا رغب في ذلك، لأن هذا سيساعده على فهم سنة الصيام ويمكن أيضًا البدء في تعليمه دعاء الإفطار.

  • الصيام خارج رمضان

ربما يكون من المفيد تشجيع طفلك على الصيام قبل بدء شهر رمضان كنوع من التدريب بالنسبة له، ويمكن أن تصوم معه في الأيام المستحب فيها الصيام تقربًا لله سبحانه وتعالى ونيل الثواب، وفي الوقت نفسه يسهم ذلك في زيادة حماس طفلك بالطبع.

  • لا تغضب عندما يخطىء

سوف يستغرق الصيام بعض الوقت والممارسة حتى يتمكن الطفل من تطبيقه بشكل صحيح مثله مثل أي شيء أخر، لذلك لا تنزعج إذا لم يتمكن من إدارة الأمور في بعض الأحيان، خاصة أن الشعور بالانزعاج يمكن أن يؤدي إلى خلق مشاعر سلبية حول الصيام وهذا هو أخر شيء نريده، بل من المهم مدح طفلك حتى على المحاولة.

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا