رئيس التحرير: أحمد متولي

فوائد اليانسون للمعدة بالتفصيل وفق التجارب الطبية

فوائد اليانسون للمعدة بالتفصيل وفق التجارب الطبية

يأتي اليانسون على رأس المشروبات الساخنة التي يتم تناولها للتخلص من الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي، كالانتفاخ وآلام المعدة وما إلى ذلك، يوضح شبابيك فوائد اليانسون للمعدة والأضرار أو الآثار الجانبية المحتملة خاصة في حالة الإسراف في تناوله.

فوائد اليانسون للمعدة والقولون

الفوائد الصحية لليانسون معروفة منذ الفراعنة، حيث تم التأكيد في النصوص الطبية الفرعونية على استخدامه كمدر للبول لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي وكذلك تقليل آلام الأسنان، ذكر أبقراط أنه مفيد لتنظيف الرئتين، كما اُستخدم طبيًا لعلاج مشاكل المعدة والغازات والأمعاء.

بالنظر إلى فوائد اليانسون للمعدة تحديدًا نجد أنه يحتوي على العديد من الفوائد المختلفة، التي تتمثل في:

  • يساعد تناول بذور اليانسون الممزوجة بالماء الساخن (مغلي اليانسون) في التخفيف من آلام المعدة والشعور بتحسن.

  • يُستخدم زيت بذور اليانسون في العديد من الأدوية التقليدية، مثل الأدوية الخاصة بالمعدة، المطهر المعوي، مضاد التشنج، طارد الريح، محسن الهضم وما إلى ذلك.

  • تعد المواد التي يتم استخلاصها من اليانسون علاج ممتاز لاضطرابات الجهاز الهضمي وعلى رأسها آلام المعدة وآلام القولون والمغص وانتفاخ البطن وعسر الهضم، وتساعد أيضًا في علاج الربو والسعال والتهاب الشعب الهوائية.

  • يعالج اليانسون الآم المعدة الشديدة والفواق (الزغطة) عند الرضع، كما يساعد في علاج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى عند الأطفال الرضع.

أضرار اليانسون للمعدة

بشكل عام، يكون اليانسون آمنًا عند تناوله بكميات معتدلة سواء كشراب أو كنوع من التوابل تُضاف للطعام، لكن من المحتمل أن يواجه بعض الأشخاص رد فعل تحسسي تجاه اليانسون إذا كانوا يعاني من حساسية تجاه نبات ذي صلة، مثل: الكراوية، الكزبرة، الكمون، الشمر، الشبت، ومن الآثار الجانبية المحتملة الأخرى بشكل عام ما يلي:

  • التهاب الجلد التماشي: من الممكن أن يسبب الأنيثول الموجود في اليانسون التهاب أو تهيج الجلد أو ظهور بثور عند الأفراد المعرضين للإصابة بها.

  • الغثيان والقيء أو التفاعلات الحساسية الأخرى للأنيثول.

  • الصداع: يدخل الزيت العطري لليانسون ضمن مجموعة من الأدوية والعقاقير النفسية، يمكن أن يسبب استخدامها مشاكل عصبية، مثل الصداع أو الدوخة.

يجب الوضع في الاعتبار أن استخدام كميات كبيرة من زيت اليانسون عن طريق الفم يمكن أن يسبب الغثيان والقيء والنوبات وحتى الوذمة الرئوية، لذلك لا يجب تناول زيت اليانسون النقي عن طريق الفم لأن الوذمة الرئوية قد تحدث بعد تناول كمية صغيرة تتراوح من 1 إلى 5 مل من زيت اليانسون النقي.

عند استخدام زيت اليانسون النقي خارجيًا (كعلاج موضعي) يمكن أن يسبب تهيج للجلد، لذلك تتم إضافة زيوت أخرى إليه لصناعة مرهم حيث يُخفف الزيت بدرجة كافية ليكون آمنًا. أما تناول بذور اليانسون عن طريق الفم (سواء مضغها أو كمشروب) يعتبر آمن، لأنها لا تحتوي على أكثر من 2.5% زيت.

كما هو الحال في جميع المنتجات الطبيعية، يمكن أن تتطور الحساسية الناتجة عن اليانسون لدرجة تجعلها مهددة للحياة، لذلك يجب استشارة الطبيب على الفور إذا تسبب رد الفعل التحسسي في ظهور أعراض، مثل:

  • الطفح الجلدي

  • تورم الجلد أو اللسان

  • صعوبة التنفس

  • ضيق في الصدر

يُفضل استشارة الطبيب أولًا قبل تناول اليانسون أثناء الحمل أو في فترة الرضاعة الطبيعية، مع العلم أن شراب اليانسون مفيد جدًا للمعدة والكثير من المشاكل الصحية الأخرى ولا يسبب أي آثار ضارة لدى الغالبية العظمى من الناس ورد الفعل التحسسي أو الآثار الجانبية الناتجة عنه تحدث في حالات نادرة جدًا.

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا