أضرار اليانسون للرجال وتأثيره على الهرمونات

أضرار اليانسون للرجال وتأثيره على الهرمونات

رغم الفوائد الصحية المتعددة لليانسون إلا أنه يمتلك بعض الآثار الجانبية أو الأضرار المحتملة في الوقت نفسه، ويوضح شبابيك أضرار اليانسون للرجال والمخاطر المحتملة بشكل عام خاصة عند الإفراط فيه، للتأكيد على ضرورة تناوله باعتدال قدر الإمكان.

أضرار اليانسون للرجال

رغم تعدد فوائد اليانسون للرجال، إلا أن تناوله بشكل مفرط (4 أو 5 أكواب يوميًا) يؤدي إلى النقيض تمامًا ويسبب بعض الأضرار والمشاكل الصحية غير المرغوب فيها، مثل:

  • تثبيط عمل الهرمون الذكري (التستوستيرون)

يعمل الهرمون الذكري (التستوستيرون) داخل الجسم بطريقتين، إما يتحول إلى مادة معينة تحفزه للعمل بشكل أقوى، أو يتحول إلى الهرمون النسائي (الاستروجين)، ويحتوي اليانسون على مركبات معينة لا تسمح لهرمون التستوستيرون بالتحول إلى المادة أو الإنزيم الذي يعزز عمله بالجسم ويجعله فعالًا لدى الرجال، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على الخصوبة والأداء والعضلات، وبالتالي يمكن أن يسبب العجز الجنسي على المدى الطويل.

  • اليانسون مثل الهرمون الأنثوي الاستروجين

يعمل اليانسون أساسًا داخل الجسم مثل هرمون الاستروجين، وهو هرمون أنثوي، الأمر الذي يزيد من احتمالية حدوث آثار جانبية لدى الرجال بشكل خاص، خاصة الذين يتناولونه بكثرة، لأنه يؤثر على التوازن الهرموني الطبيعي في الجسم.

أضرار الإكثار من اليانسون

لتجنب أضرار اليانسون للرجال وبشكل عام، يجب عدم الإكثار من تناوله، حيث ينصح بعض أخصائيين التغذية بالاكتفاء بتناول كوب أو كوبين فقط من مشروب اليانسون خلال الأسبوع، فرغم فوائده العديدة إلا أن الجرعات العالية من الزيت العطري الموجود فيه سامة بسبب خصائصها المخدرة، بالتالي يمكن القول أن اليانسون آمن عند استخدامه بجرعات صغيرة في حين أن تناول كميات كبيرة منه يمكن أن يسبب بعض الأضرار والمخاطر الصحية، مثل:

  • التشنجات

  • التخدير

  • مشاكل في الدورة الدموية

  • الغيبوبة

بالإضافة إلى ذلك، قد تتداخل الجرعات العالية من اليانسون مع الأدوية المضادة للاكتئاب المعروفة باسم مثبطات مونوامين أوكسيديز، كما يؤدي استخدام اليانسون بشكل غير صحيح إلى حدوث نوبات، شلل، نقص في الوضوح ومشاكل أخرى، لذلك لا بد من استشارة طبيب مختص أو أخصائي الأعشاب المعتمد قبل استخدام اليانسون أو الزيوت المستخلص منه بكميات كبيرة لفترة طويلة الأمد.

أضرار اليانسون المغلي

يُنصح أيضًا بتجنب اليانسون في حالة وجود حساسية تجاهه أو تجاه بعض النباتات الأخرى المشابهة له، مثل الشمر، أو عند تناول بعض الأدوية، حيث تتمثل أضراره في مثل هذه الحالات في:

  • يمكن أن تغير المكملات العشبية آثار بعض الأدوية، بما في ذلك الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب، لذلك لا بد من إخبار الطبيب دائمًا بأي أدوية يتم تناولها سواء بوصفة طبية أو بدون أو أي أعشاب أو مكملات غذائية أخرى.

  • لا يُنصح بتناول اليانسون أثناء الحمل، خاصة خلال الشهور الأولى، لتجنب خطر الولادة المبكرة بسبب خصائصه الطبيعية التي تزيد من تقلصات الرحم.

  • يمكن أن يزيد من امتصاص الحديد من الأمعاء، لذلك يجب عدم تناوله مع مكملات الحديد.

 
  • يحتوي على اليانسون على مواد شبيهة بالإستروجين قد تتفاعل مع العلاج بالهرمونات، بما في ذلك علاجات الخصوبة (تعمل المواد الموجودة فيه كعوامل مضادة للخصوبة) وحبوب منع الحمل (يُستخدم اليانسون في الأدوية العشبية التقليدية لتنظيم الدورة الشهرية)

  • يمكن أن يتداخل مع الأدوية المضادة للتخثر مثل وارفارين (warfarin) ويسبب زيادة خطر حدوث نزيف تلقائي.

  • تشمل الآثار الجانبية المحتملة الأخرى: ردود فعل تحسسية للجلد والجهاز الهضمي والجهاز التنفسي والقيء والنوبات وزيادة الوزن، مع العلم أن زيت اليانسون قد يؤدي إلى الوذمة الرئوية.

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا