«بتنسى في الامتحان؟».. الحل هنا

إذا كنت تعاني من نسيان وصعوبة تذكر المناهج الدراسية بعد مذاكرتها، فيمكنك التغلب على هذه المشكلة، باتباع عدد من النصائح الموضحة فيما يلي.

طرق التذكر

يمكنك الاستعانة بإحدى طرق واستراتيجيات التذكر، حتى تتمكن من تذكر المنهج الدراسي بشكل أفضل، تتمثل هذه الطرق في المختصرات، وتعتمد على استخدام الحروف الأولى من كل كلمة في الجملة المراد تذكرها، لتشكيل كلمة واحدة لها معنى أو دلالة لديك.

أما الطريقة الثانية، هى الكلمات المفتاحية، تتمثل في اختيار كلمة واحدة تُدلل على جملة أو فقرة كاملة، بمجرد تذكر هذه الكلمة، ستتذكر المعلومات الواردة في نفس السياق.

حاول أيضا ملاحظة الكلمات المتشابهة، خاصة في حالة المعلومات المرقمة، ثم حدد هذه الكلمات باستخدام القلم، حتى تتمكن من تذكرها. تعتبر المذاكرة بصوت مسموع أفضل من المذاكرة الصامتة، حيث توصلت دراسة أجنبية إلى أن هذه المذاكرة، تحد من الإصابة بالنسيان.

نسيان مؤقت

يمكن أن تعاني من النسيان المؤقت للمعلومات بمجرد استلام ورقة الأسئلة، هو ما يؤدي إلى ضياع وقت من الوقت المقرر للامتحان، لكي تتجنب هذه المشكلة، يجب أن تنظم مواعيد نومك، لأن قلة النوم تسبب الإرهاق الذهني، هو ما يؤدي إلى صعوبة تذكر المعلومات.

يمكنك التغلب على هذه المشكلة أيضا، عن طريق ممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء، احرص أيضا على تناول الماء أثناء أداء الامتحان باستمرار، لأنه يُحسن من الذاكرة.

المراجعة

يكتفي الكثير من الطلاب بمراجعة المواد الدراسية لمرة واحدة فقط قبل الامتحانات، إذا كنت واحدا من هؤلاء الطلاب، فستجد، في الغالب، صعوبة في تذكر معظم المعلومات التي ذاكرتها، لكي تتمكن من تذكر واسترجاع المعلومات بسهولة يجب عليك مراجعتها أكثر من مرة.

تحتاج إلى ثلاث مرات مراجعة على الأقل قبل الامتحان، تكون المرة الأولى بعد المذاكرة مباشرة، الثانية، تكون قبل الامتحان بفترة مناسبة من الوقت، تعد فيها الملخصات، بالإضافة إلى حل الامتحانات السابقة، أما المرة الثالثة والأخيرة، فتكون ليلة الامتحان، تركز فيها على الموضوعات والأجزاء الهامة.

التلخيص

يلجأ الطلاب إلى التلخيص كوسيلة للتغلب على النسيان وصعوبة تذكر المواد الدراسية، خاصة مع كثرة هذه المواد وتشعبها، لكي يكون التلخيص أكثر جدوى بالنسبة لك، فيُنصح بإعادة كتابة المعلومات مرة أخرى، بعد تلخيصها، مع الإستعانة بإحدى طرق تدوين وتذكر المعلومات.

التسميع

إذا كان الحفظ من أهم الخطوات التي يجب اتباعها عند مذاكرة المواد الدراسية، فإن الخطوة التي يجب أن تليه، هى التسميع، حتى تتأكد من مدى قدرتك على حفظ واسترجاع المعلومات.

لكي يكون التسميع أكثر فاعلية، يجب عليك الإعتماد على ثلاثة طرق للتسميع، هى الشفوي، التحريري، العملي.

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا