مش لاقي نفسك؟.. 5 خطوات عشان «تلاقيك»

عندما نصل للعشرينات، نكبُر في نظر المجتمع ويطالبنا بإثبات أنفسنا ربما بشكل فوق طاقتنا. لكننا في نفس الوقت لا نستطيع تحديد ما نريده في هذه الحياة، أو نحدده بالفعل ولا نستطيع تحقيقه، ونصاب في النهاية بحالة من «التوهان».

السنوات التي قضيناها في دراسة جامعية لا ندري هل نحبها أم لا، وقبلها الثانوية العامة وضغط الامتحانات، وعدم وجود الوقت لنجرب العديد من الأشياء ونعرف ماذا نريد في هذه الحياة بالظبط.

أنت لست وحدك، فهذا يحدث معنا جميعا والكثير من الشباب يشتركون معك في هذه الحالة من «التوهان» وهي طبيعية نتيجة للظروف التي يمر بها الشباب في مرحلة المراهقة وما بعدها، وليست بسبب عيب فيك أو في شخصيتك.

وفي هذا الموضوع سنقدم لك بعض الخطوات التي تساعدك على الخروج من هذه الحالة، وفقا لـ«هيثير ماكليس» بموقع «Life Hack».

أنت مش وظيفتك

الطبيعي في فترة العشرييات أنك تعمل في وظائف مختلفة أو ليست لها علاقة بتخصصك؛ بشرط أن تدرك أنها حالة مؤقتة، لتأخذ الخبرة أو تكوِّن بعض المال لتطوير نفسك في المجال الذي تحبه، أو حتى لتأخذ فترة تستكشف فيها سوق العمل وتجرِّب أشياء جديدة، لتحدد ماذا تريد في هذه الحياة.

Young man reading book on secluded beach

اقرأ أيضا⇐«المعادلة الصعبة.. كيف تستمتع بحياتك اليومية؟»

لكن قبل كل شيء فالوظيفة هي جزء من حياتك فقط، فلا تتركها تأتي على جميع الأشياء الأخرى التي تحبها، مثل الأصدقاء والعائلة وهواياتك المفضلة، وحتى الوقت الذي تقضيه وحيدا لتتواصل مع نفسك.

بلاش نتكلم في الماضي

مهما كان الفشل الذي قابلته في حياتك، سواء كانت وظيفة أو علاقة عاطفية أو دراسة أو أي شيء آخر، فعليك أن تبذل ما بوسعك لأن تنساه تماما، وتستفيد منه أقصى استفادة لتصبح أقوى وأكثر خبرة في الحياة، وحرصا في المرات القادمة.

لا تترك ماضيك يحدد مستقبلك، وانظر للأمام فقط، حتى تتعامل مع حاضرك ومستقبلك بعقلية جديدة قادرة على الاستفادة من الصعاب لكنها لا تستلم لها.

الفلوس مش أزمة

الفكرة ليست في كمية الأموال التي تحصل عليها من عملك، بل كيف تَصرفها بذكاء؟ ولا تهدرها في أشياء ليست لها قيمة حقيقية. فالتصرف بذكاء مع نقودك سيعطيك المزيد من الثقة والاطمئنان، ويساعدك إذا حدث شيء في المستقبل لم يكن في الحسبان.

اقرأ أيضا⇐«عايز توفر فلوسك؟ نصائح من أغنى أغنياء العالم»

إدخار المال

أما إذا كان الراتب الذي تحصل عليه قليلا للغاية، فحاول البحث عن وظيفة جانبية أو تقييم نفقاتك، والبحث عن طرق لترشيد ميزانيتك.

الناس مش أهم حاجة

الأصدقاء والأهل قد يجبروننا على أشياء لا نحبها ونفعلها  حتى لا نخسرهم. لكننا في الواقع نخسر أنفسنا ونشعر بأننا لا نعيش الحياة الحقيقة التي نريدها لأنفسنا.

أن تكون نفسك هو أهم الأشياء التي يجب تحقيقها في فترة العشرينات. مهما يكن الاختيار صعبا بين هذه العلاقات وبين نفسك، فلا تترك أي شخص آخر يحدد لك من أنت، ومن تكون، أو يرسم لك حياتك. فإذا كسبت جميع الناس وخسرت نفسك لن تكون سعيدا على الإطلاق.

اقرأ أيضا⇐«الشغل مش كله وحش.. هكذا تستمتع بوقتك في العمل»

اشتريلك كبير

«اللي ملوش كبير يشتري له كبير» هذه العبارة نسمعها من آبائنا كثيرا،  ونرفضها بشدة، لأن التمرد وحب إثبات النفس  يسيطر علينا. لكن هذا ليس معناه ألا نستفيد من خبرات من سبقونا.

الخبرة في الحياة

 فالاستمتاع لذوي الخبرة الذين تثق بهم يوفر عليك العديد من المتاعب والتجارب. لا نقول لك أن تطبق ما يقولونه حرفيا وتتبع نفس خطواتهم، ولكن استفد بخلاصة تجاربهم دون أن تكرر نفس أخطائهم.

اقرأ أيضا⇐«إضاعة الوقت مفيدة.. ولكن احذر هذه الأشياء»

المصدر

⇓نرشح لك⇓

ذاكرتك

تصطادين

أميرة عبد الرازق

محررة صحفية ومترجمة مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال

ميكس ميديا