طريقة الجلوس الصحيحة أثناء المذاكرة


قواعد المذاكرة الصحيحة من الألف للياء

معرفة قواعد المذاكرة الصحيحة والأسلوب الأمثل للتفوق والالتزام بها هي إحدى الوسائل التي تجعل الطريق نحو النجاح والتميز قصيرًا، فهي توفر على الطالب العناء والتشتت الذهني عند البدء في أولى خطواته في تحقيق أهدافه الدراسية، والتي ستحدد مسار مستقبله.

ولكي تتبع الأسلوب الصحيح في قواعد المذاكرة الصحيحة والأسلوب الأمثل للتفوق، عليك أن تعلم أن هناك مجموعة من المهام التي يجب عليك الالتزام بها كي تتمكن من الوصول إلى مبتغاك، وهي لا تعتمد كليًا على المذاكرة فقط، وإنما تتنوع بتنوع أساليب المذاكرة واختيار الأنسب لك منها، بالإضافة إلى وجود جوانب أخرى لا تقل أهمية، كالجوانب الروحية والترفيهية، وتحديد الأهداف، وغيرها.

قواعد المذاكرة الصحيحة والأسلوب الأمثل للتفوق

- العزم على التفوق: فعليك أن تنوي التفوق في الدراسة، بل وتعزم على ذلك وتضع هدف الحصول على أعلى الدرجات الدراسية صوب عينيك.

- الجانب الروحي: هو من الأمور الهامة وتقويته يجعل الأمر أكثر سهول، فعليك بالالتزام بالصلوات وذكر الله والصلاة على النبي، مع قراءة الأذكار وورد يومي من القرآن، والأدعية التي تساعدك في الدراسة، وهي متعددة.

- الدافع: ويجب في هذه القاعدة أن تضع دافع قوي أمام عينيك تسعى لتحقيقه، لكي تتولد بداخلك الطاقة التي تشجعك على المذاكرة مهما بلغت متاعبك، فإنك في النهاية ستحقق هدفك الذي سيحقق لك السعادة والفخر بما أنجزته، ومن ثم السعادة.

نصائح للمذاكرة الصحيحة

البحث عن نصائح للمذاكرة الصحيحة يقتضي منك أولاً أن تلتزم ببعض الأمور التي تهيئك للمذاكرة بالشكل الأمثل، وهي:

  • يجب أن تحدد الوقت المناسب لك لكي تبدأ في المذاكرة.

  • يجب أن تحدد طريقة المذاكرة ومواقيتها وفقًا لحالتك وظروفك الخاصة بك وليس بالطريقة التي تناسب زملائك.

  • يجب أن تخصص لنفسك مكان مناسب للمذاكرة.

  • التركيز والانتباه أثناء شرح المعلم.

  • الاستفسار عن الأمور غير الواضحة في الدروس.

  • كتابة الملاحظات الهامة التي يلقيها المعلم.

  • الجلوس في المكان المناسب داخل الفصل لتتمكن من الانتباه والاستماع للدرس بشكل جيد.

كيفية المذاكرة بتركيز

إذا كنت يخفى عليك كيفية التركيز في الدروس التي تقوم بمذاكرتها والأوقات التي يكون الذهن فيها يقظ خلال الساعات اليومية، فعليك أن تعلم أن أفضل الأوقات للمذاكرة هي فترة ما بعد آذان الفجر والساعات الأولى من الصباح.

تناول وجبة إفطار كاملة العناصر الغذائية والتبكير بها هو ضرورة حتمية لتنشيط الذهن، وهو نفس الحال بالنسبة للوجبات اليومية الأخرى.

الحصول على حمام دافئ شتاءًا أو بارد صيفًا سيجعل استقبال المعلومات يتم بصورة أفضل.

إذا كنت متعبًا فلا ننصحك بإجهاد نفسك بالمزيد من المهام، لأنك لو قمت بذلك فلن تتمكن من الاستيعاب، ولن تحصل على قسط من الراحة الذي سيحفزك للمواصلة في وقت لاحق.

  • حاول ألا تشتت ذهنك بأفكار دخيلة أثناء المذاكرة واطردها على الفور ليستكمل عقلك عملية تلقي المزيد من المعلومات الخاصة بالمذاكرة.

  • ابعد عن غرفة المذاكرة كل ما يشتت تفكيرك من صور وألعاب ووسائل ترفيهية، وغير ذلك.

  • يجب أن تكون إضاءة الغرفة مناسبة ومريحة للعين، فالكثير منها ليس أمرًا إيجابيًا، كما أن الإضاءة الخافتة ستولد لديك الشعور بالنوم والكسل.

  • جهز الأدوات التي تحتاج لها في المذاكرة بالقرب منك، كي لا تضطر إلى قطع التركيز في كل مرة تحتاج فيها إلى إحدى الوسائل والأدوات.

  • أعد عقلك لاستقبال المعلومات من خلال تحديد مواعيد معينة للدراسة والمذاكرة.

  • خصص مكان محدد للمذاكرة، فهو سيكون مهيئًا ومعدًا على النحو الذي ذكرناه سلفًا وبالتالي سيكون خاليًا مما يشتت الذهن.

  • عدم الإسراف في قراءة القصص غير الواقعية.

  • خصص وقت لقراءة القرآن.

  • لا تكترث بالأمور التي تصرفك عن التركيز والانتباه لمستقبلك.

  • الاعتدال في الجلوس كي لا تعاني آلام الظهر والعينين والرقبة، وبالتالي التركيز مع الألم وليس المذاكرة.

كيفية المذاكرة بطريقة صحيحة

الطريقة الصحيحة للمذاكرة هي التي تعتمد على التقسيم الجيد لعملية المذاكرة من قراءة الدرس قراءة عامة وسريعة لمجمله والإلمام بما يحتويه من موضوعات، والحفظ والمذاكرة، فضلاً عن المراجعة، ويمكن تطبيقها كما يلي:

  • القراءة الإجمالية للدرس

وتكون بتقسيمه إلى عناوين رئيسية، وأخرى فرعية، وحفظها، لتكوين صورة عامة عن الدرس في ذهنك وتحقيق الترابط بين أجزائه، ثم قراءة الدرس إجمالاً بشكل سريعة قبل البدء في قراءته بإمعان، ثم يأتي دور الرسوم التوضيحية والجداول المرفقة بالموضوع والتي تسهل عملية الحفظ وتركز الصورة في الذهن، بالإضافة إلى القيام ببعض التدريبات التي تتضمن أسئلة حول موضوع الدرس.

  • الحفظ والمذاكرة

الفهم فقط قد لا يسعفك في بعض المواد التعليمية، وعليك أن تلجأ إلى حفظ المعلومات التي تحصل عليها أثناء المذاكرة كي تترسخ في ذهنك وتستطيع أن تتذكرها دون نسيان.

  • التسميع والمراجعة

 وذلك يكون تحريريًا بكتابة المعلومات بخط كبير وواضح وبسرعة على الورق، أو شفاهية بالتسميع لنفسك أو لشخص آخر وبصوت عالٍ، مع الرجوع إلى الكتاب في حال نسيان أي معلومة.

طريقة المذاكرة الصحيحة بدون نسيان

تذكر المعلومات التي تتلقاها أو تقع عينيك عليها أثناء المذاكرة أو الشرح يقتضي منك ألا تتشتت ذهنيًا سواء بالسرحان أو التفكير في أمور خارجة عن موضوع الدرس، وأهم الطرق التي تساعدك على تذكر المعلومات وعدم نسيانها هي:

  • علم النقاط الرئيسية في الموضوع الذي تدرسه بلون مختلف أو ضع تحتها خطوطًا.

  • القوانين والمعادلات والنظريات يجب أن تفهمها أولاً ثم قم بحفظها بعد ذلك.

  • ضع لنفسك أسئلة عن الدرس الذي تقوم بمذاكرته وقم بحلها كتابة وشفاهية.

  • تجنب المذاكرة وقت التعب والإجهاد لأنك ستنسى المعلومة التي قمت بقراءتها.

  • بالنسب للموضوعات المطولة، قم بتقسيمها إلى أجزاء يسهل عليك فهمها وحفظها.

  • عليك أن تثق في نفسك وقدرتك على الاستيعاب والحفظ.

  • التسميع عقب المذاكرة، لتوضيح الأخطاء التي قد تقع فيها، وتثبيتها في العقل، فالطالب الذي يذاكر بدون تسميع ينسى بعد مرور يوم واحد كمية من المعلومات تساوي ما ينساه الطالب الذي يقوم بالتسميع بعد 36 يوم، ويمكن أن يكون التسميع كتابة أو شفاهية.

  • مراجعة الدروس، ويكون بمراجعة العناوين الرئيسية، ثم الفرعية، وكتابة النقاط الهامة، والإجابة عن الأسئلة الشاملة من امتحانات السنوات السابقة, وتكون هذه الخطوة ذات فاعلية أكبر إذا تمت بالتعاون مع زملائك لتزيد الحماسة لديك.

طريقة الجلوس الصحيحة أثناء المذاكرة

لكي تحافظ على صحتك الجسدية والمذاكرة بدون آلام العمود الفقري أو الرقبة، وبالتالي عدم تحصيل القدر الكافي من المعلومات، عليك أن تتبع الطريقة المثلى للجلوس أثناء المذاكرة، وتكون عن طريق:

  • الجلوس على كرسي سليم.

  • يجب أن يكون ظهرك مستقيم وملتصق بالمقعد دون إعوجاج أو تقوس.

  • وضع الكتاب أمام عينيك، على ارتفاع يحقق الراحة للرقبة والظهر والذراعين، والعينين أيضًا، دون الحاجة لثني جسدك، وتجنب وضع يديك على أحد الخدين.

  • وضع المرفقين على مستوى الجسم، بحيث تكون الأكتاف مسترخية.

  • وضع وسادة خلف الظهر، للحفاظ على وضعيته الصحيحة.

  • القيام ببعض الحركات البسيطة التي تنشط الجسد وتحقق له الراحة، وذلك كل 15 أو 20 دقيقة.

  • استرخاء المفاصل.

  • وفي حال المشي أثناء المذاكرة، يجب وضع الكتاب على مستوى النظر.

عمر مصطفى

صحفي مصري

ميكس ميديا