رئيس التحرير: أحمد متولي

أعشاب تبطل مفعول حبوب منع الحمل، احذري هذه القائمة

أعشاب تبطل مفعول حبوب منع الحمل، احذري هذه القائمة

يؤثر النظام الغذائي والأطعمة والمشروبات المختلفة التي يتم تناولها على فعالية الكثير من الأدوية ومن بينها حبوب منع الحمل، وهناك أعشاب تبطل مفعول حبوب منع الحمل لذلك لا يُنصح بتناولها بكثرة فترة تناول هذه الحبوب حتى لا تتفاعل معها وتؤثر بالسلب على نتائجها ويوضح شبابيك عددًا من هذه الأعشاب فيما يلي.

مشروبات وأعشاب تبطل مفعول حبوب منع الحمل

هناك العديد من المشروبات المختلفة التي يمكن أن تتداخل مع حبوب منع الحمل وتقلل من فعاليتها إلى حد كبير لذلك يُنصح بتجنبها، ونوضح عددًا من هذه الأعشاب والمشروبات فيما يلي:

  • عرق السوس

يعد مشروب صحي لذيذ إلا أنه لا يُنصح بالإكثار منه إذا كنتِ تتناولين حبوب منع الحمل، لأنه يمكن أن يرفع ضغط الدم وهو ليس بالأمر الجيد لأن موانع الحمل الفموية تفعل الشيء نفسه، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يؤثر على بعض الهرمونات في الجسم ما يؤدي إلى حدوث حمل.

  • عُشبة البرسيم الأحمر

تُستخدم هذه العشبة في العديد من المشاكل الصحية لفوائدها المتعددة إلا أنه في حالة تناول حبوب منع الحمل يُنصح بتجنبها لأنها تحتوي على مادة تسمى (الايسوفلافون) التي تعمل مثل هرمون الإستروجين لذلك يمكن أن تزيد من الآثار الجانبية المرتبطة بالاستروجين لمنع الحمل.

  • شاي الديتوكس

يمكن أن يسبب تأثيرًا ملينًا ما يعني أنه إذا كنتِ تتناولين حبوب منع الحمل فسيتم إزالتها من جسمك بدلًا من العمل بالطريقة الصحيحة التي تساعد في منع حدوث حمل، وبالفعل أكدن بعض النساء أن هناك أنواع معينة من شاي الديتوكس تسببت في إبطال مفعول حبوب منع الحمل. بالإضافة إلى شاي الديتوكس يجب التأكد أيضًا من تجنب تناول أي أقراص لخسارة الوزن لأنها تحتوي على أدوية مسهلة أيضًا.

  • بذور الكتان

لها العديد من الفوائد الصحية إلا أنه يجب تجنبها في حالة تناول حبوب منع الحمل، لأن بذور الكتان تحتوي على مادة تسمى (فايتو إستروجين)، وهى مواد كيميائية نباتية تحاكي هرمون الاستروجين عند تناولها، وبالتالي يمكن أن تتداخل مع هرمون الإستروجين الموجود في حبوب منع الحمل الذي يمنع الهرمونات الدورية الطبيعية في الجسم التي تسبب الحمل.

  • الشاي

من المشروبات المفضلة لدى الكثيرين إلا أن الشاي الذي يحتوي على الكافيين يمكن أن يسبب مشاكل إذا كنتِ تتناولين حبوب منع الحمل. عندما تتناولين الكافيين فإن حبوب منع الحمل تبقيه في الجسم لفترة أطول، ما يزيد من فرص ظهور آثار جانبية سيئة مثل القلق وزيادة معدل ضربات القلب والصداع.

على الرغم من أن الكافيين في حد ذاته قد لا يوقف تأثير حبوب منع الحمل إلا أنه بالتأكيد تناوله لن يكون تجربة جيدة إطلاقًا بسبب الآثار الجانبية المحتملة التي يمكن أن تحدث نتيجة تفاعلهما معًا.

  • البابونج (شاي الكاموميل)

عشب مفيد يساعد على الاسترخاء لكن قبل تناول شاي البابونج المهدىء ضعي في اعتبارك أنه قد يفسد حبوب منع الحمل. يعتبر البابونج الروماني والألماني من أكثر الأنواع شيوعًا إلا أن كلاهما يمكن أن يسبب مشاكل إذا كنتِ تستخدمين وسائل منع الحمل.

على سبيل المثال، يتم تكسير البابونج الروماني بواسطة الكبد وبالتالي يمكن أن يتفاعل مع الأدوية التي يتم تكسيرها أيضًا بهذه الطريقة، مثل حبوب منع الحمل. يُعتقد أيضًا أن البابونج الألماني يمكن أن يقلل من سرعة تكسير الكبد للأدوية، لذلك إذا تم تناوله مع الأدوية التي يتم تكسيرها بواسطة الكبد، مثل أدوية منع الحمل، يمكن أن يزيد من الآثار الجانبية للدواء.

  • البرسيم الحجازي

تُستخدم هذه العشبة في مجموعة متنوعة من الحالات الطبية، مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، إلا أنها تنطوي على بعض المخاطر في حالة تناولها مع حبوب منع الحمل.

يُعتقد أنها تحتوي على هرمون الاستروجين إلا أنه ليس بنفس قوة الهرمون الموجود في حبوب منع الحمل، إلا أن تناولهما في وقت واحد يمكن أن يجعل حبوب منع الحمل تعمل بشكل أقل فعالية. يُنصح باستخدام الواقي الذكري في حالة تناول هذه العشبة في نفس الوقت مع وسائل منع الحمل.

مفسدات حبوب منع الحمل

بالإضافة إلى الأعشاب المذكورة بالأعلى هناك بعض الأدوية والمكملات الغذائية التي يمكن أن تبطل مفعول حبوب منع الحمل أو تزيد من فرص حدوث بعض الآثار الجانبية، مثل:

  • فيتامين سي

يمكنكِ تناول هذا الفيتامين للبقاء بصحة جيدة ورغم أنه لن يقلل من مدى فعالية وسائل منع الحمل، إلا أن الأبحاث التي أجرتها جامعة إيلون في شمال كارولينا وجدت أن تناول 1000 مجم أو أكثر من هذه المكملات الغذائية يمكن أن يعزز الآثار الجانبية لوسائل منع الحمل المرتبطة بالإستروجين، مثل الغثيان والانتفاخ والصداع.

  • كبسولات الثوم

يأخذها البعض لأسباب مختلفة إلا أن كبسولات الثوم يمكن أن تجعل حبوب منع الحمل أقل فعالية، لأن الجسم يحطم هرمون الإستروجين في حبوب منع الحمل لإزالته ويعزز الثوم من قدرة الجسم على ذلك، والنتيجة هى إبطال مفعول حبوب منع الحمل.

  • حبوب الفحم النشط

عبارة عن مكملات غذائية لها العديد من الفوائد الصحية عند تناولها أو إضافتها على الوجبات الخفيفة إلا أن تناول الكثير منها يمكن أن يمنع الجسم من امتصاص حبوب منع الحمل، لأن الفحم النشط يعمل مثل الإسفنج الذي يمتص كل شيء في الجهاز الهضمي بما في ذلك وسائل منع الحمل. تأكدي دائمًا من الانتظار لمدة ساعتين على الأقل بعد تناول حبوب منع الحمل وقبل تناول هذه الحبوب مع ضرورة تجنب تناول الكثير منها.

  • بعض الأدوية

من الممكن أن تقلل بعض الأدوية من فعالية وسائل منع الحمل، ومنها بعض أدوية الصرع، حيث ذكرت دراسة أجريت عام 1996 أن بعض الأدوية المضادة للصرع قللت من مستويات هرمون حبوب منع الحمل وأن العديد من الأطباء المعالجين لم يكونوا على دراية بهذا الارتباط.

من الأدوية الأخرى التي تؤثر على فعالية وسائل منع الحمل دواء جريزوفولفين (Griseofulvin)وهو علاج مضاد للفطريات، وبعض الأدوية الأخرى لذلك لا بد من استشارة طبيبك قبل البدء في تناول أي أدوية.

  • بعض المضادات الحيوية

بشكل عام لا تسبب المضادات الحيوية أي مشاكل مع وسائل منع الحمل في معظم الأوقات، إلا أن هناك مضاد حيوي واحد يسمى ريفامبين يقلل من تركيزات هرمون الإستروجين في الدم. وجدت دراسة استعرضت أكثر من 20 عام من البيانات من 1975 إلى 1998، أن حبوب منع الحمل لا يمكن الاعتماد عليها لمنع الحمل عند دمجها مع دواء ريفامبين.

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا