رئيس التحرير: أحمد متولي

أنواع الفوبيا في علم النفس.. قائمة كاملة بالعلاج

أنواع الفوبيا في علم النفس.. قائمة كاملة بالعلاج

الفوبيا هى الخوف الشديد وغير الطبيعي من شيء أو موقف معين، حيث يظهر على الشخص الذي يعاني منها عدد من الأعراض عند مواجهة هذا الشيء، مثل الغثيان والارتجاف وسرعة ضربات القلب والانشغال بالشيء المخيف، يوضح شبابيك أنواع الفوبيا في علم النفس وطرق علاجها فيما يلي.

الفوبيا وأنواعها

تحدد الجمعية الأمريكية للطب النفسي ثلاث فئات مختلفة من الفوبيا (الرهاب)، هى: الرهاب الاجتماعي، رهاب الخلاء، الرهاب المحدد، يمكن توضيح كل منهم بشيء من التفصيل فيما يلى:

  • الرهاب الاجتماعي (social phobias)

يسبب القلق الشديد في المواقف الاجتماعية أو المناسبات العامة، يمكن أن ينتج عن الرهاب الاجتماعي الخوف من الإذلال أو الإحراج أمام الأخرين، ترتبط هذه المشكلة في بعض الأحيان بمشاعر الدونية وتدني احترام الذات، يمكن أن تدفع الشخص المصاب بها إلى ترك المدرسة، العزلة الشديدة، تجنب تكوين صداقات، عدم الرغبة في العمل (يبقى عاطلًا).

يشعر الشخص المصاب بهذه الحالة بالقلق بشأن حدث اجتماعي سواء قبل حدوثه وأثناءه وبعده، رغم أن الكثير من الناس يجدون صعوبة في التعامل في المواقف الاجتماعية المختلفة أو يشعرون بالخجل أو الإحراج في أوقات معينة، يعتبر ذلك أمر طبيعي تمامًا لكن الرهاب الاجتماعي يُربك حياة الشخص المصاب به تمامًا، لأنه يجد صعوبة كبيرة في الانخراط في الأنشطة اليومية، مثل:

- التحدث في مجموعات

- بدء محادثة

- التحدث على الهاتف

- مقابلة أشخاص جدد

- التحدث إلى أشخاص أصحاب مكانة، مثل الأطباء

- تناول الطعام والشراب أمام الآخرين

- الخروج في رحلات منتظمة، مثل التسوق.

  • رهاب الخلاء (Agoraphobia)

يعتقد الكثير من الناس أن رهاب الخلاء هو الخوف من التواجد في الأماكن المفتوحة إلا أنه أكثر تعقيدًا من ذلك، حيث يشعر الشخص المصاب به بالقلق من التواجد في أماكن قد يكون من الصعب عليه الخروج منها أو مواقف قد يكون من الصعب الهروب منها، لأنه لن يتمكن من الحصول على المساعدة إذا أُصيب بنوبة هلع.

من الأمثلة على رهاب الخلاء، مواجهة مستويات عالية من القلق عند التواجد في غرفة مليئة بالناس أو في المصعد (الأسانسير)، السفر بالسيارة أو الحافلة أو الطائرة، في الحالات القصوى قد يخشى الشخص المصاب به من مغادرة منزله.

  • الرهاب المحدد (Specific phobias)

يعتبر أكثر أنواع الفوبيا شيوعًا، ينتج عنه خوف شديد من كائن أو موقف معين يكون في الواقع آمنًا نسبيًا، غالبًا يتطور في مرحلة الطفولة أو المراهقة، يمكن أن يصبح أقل حدة مع التقدم في السن ولكن قد يستمر لدى بعض الناس المصابين به، لا يوجد تفسير واضح لسبب استمراره في البعض واختفائه لدى البعض الآخر.

يدرك الأشخاص الذين يعانون من الرهاب المحدد أن خوفهم غير منطقي لكن التفكير في مواجهة الشيء أو الموقف غالبًا ما يؤدي إلى نوبة هلع أو قلق شديد، من أنواعه الشائعة إلى حد ما:

- رهاب الحيوانات، مثل: الكلاب أو الأفاعي أو الحشرات أو العناكب أو القوارض.

- رهاب البيئة الطبيعية، مثل: المرتفعات أو الماء أو الظلام أو العواصف أو الرعد.

- الرهاب الظرفي: متعلق بموقف أو مكان ما، مثل الطيران أو الذهاب إلى طبيب الأسنان أو الأنفاق أو المساحات الصغيرة أو الجسور أو السلام المتحركة.

- الرهاب المرتبط بالجسم، مثل: الدم أو القيء أو الحقن أو الاختناق أو الإجراءات الطبية أو الولادة.

- الرهاب الجنسي، مثل الأفعال الجنسية أو الخوف من العري.

- أنواع الرهاب الأخرى، مثل: بعض الأطعمة أو أشياء معينة.

أنواع الفوبيا الشائعة

من الصعب حصر جميع أنواع الفوبيا، إلا أن هناك بعض الأبحاث والدراسات الاستقصائية التي اُجريت على الأشخاص الذين يبحثون عن علاج لمشاكل الرهاب التي يعانوا منها أوضحت بعض الأنواع الشائعة من الرهاب (الفوبيا)، هى:

  • الخوف من المرتفعات (Acrophobia)
  • الخوف من الطيران (Aerophobia)
  • الخوف من العناكب (Arachnophobia)
  • الخوف من البرق والرعد (Astraphobia)
  • الخوف من الوحدة (Autophobia)
  • الخوف من رؤية الدم (Hemophobia)
  • الخوف من الماء (Hydrophobia)
  • الخوف من الزواحف (Ophidiophobia)، مثل: السحالي والثعابين وما إلى ذلك.
  • الخوف من الحيوانات (Zoophobia)
  • الخوف من الثقوب/ رهاب النخاريب (Trypophobia)
  • الخوف من المجهول أو غير المألوف، مثل رهاب الأجانب (Xenophobia)
  • الخوف من الأماكن المغلقة/ الضيقة (Claustrophobia)
  • الخوف من التحدث أمام الجمهور (Glossophobia)
  • الخوف من القيء (Emetophobia)

أنواع الفوبيا النادرة

هناك الكثير من الأنواع الشائعة للفوبيا لكن على الجانب الأخر توجد أنواع غير شائعة، إليك عددًا من أنواع الفوبيا الغريبة والنادرة فيما يلي:

  • فوبيا الاستحمام (Ablutophobia)
  • فوبيا زبدة الفول السوداني (Arachibutyrophobia)
  • فوبيا الرياضيات (Arithmophobia)
  • الخوف من اليدين (Chirophobia)
  • فوبيا الصحف (Chloephobia)
  • فوبيا المرايا (Eisoptrophobia)
  • الخوف من البالونات (Globophobia)
  • فوبيا فتح العينين (Optophobia)
  • الخوف من عدم امتلاك هاتف محمول (Nomophobia)
  • الخوف من الثروة (Plutophobia)
  • الخوف من شعر الوجه (Pogonophobia)
  • الخوف من الجبن (Turophobia)
  • الخوف من اللون الأصفر (Xanthophobia)

{read-170214-(title)}]

أنواع الفوبيا وعلاجها

إذا كانت الفوبيا شديدة لدرجة التسبب في نوبات الهلع يجب استشارة طبيب مختص الذي يعتمد في الغالب على علاجها باستخدام إحدى الطرق العلاجية التالية:

  • العلاج المعرفي السلوكي: شكل من أشكال العلاج النفسي يعلم مهارات جديدة من أجل التفاعل بشكل مختلف مع المواقف التي تثير القلق أو نوبات الهلع، يتعلم المرضى أيضًا كيفية تغيير تفكيرهم لتقليل أو إيقاف هذه الأعراض.
  • العلاج بالتعرض: يعرض المرضى لمخاوفهم بطريقة تدريجية ومنهجية وآمنة، ويساعدهم على تطوير مهارات التأقلم معها، ما يؤدي إلى انخفاض القلق عند مواجهة الشيء المخيف.
  • الحد من الضغط القائم على اليقظة الذهنية (MBSR): منهجية تعلم الناس أن يكونوا على دراية بأفكارهم ومشاعرهم وأحاسيسهم من لحظة إلى أخرى دون حكم أو لوم.
  • العلاج بالتقبل والالتزام (ACT): نوع من العلاج النفسي الذهني الذي يساعد في توجيه الناس إلى قبول التجارب والتحديات السلبية.
  • وسائل أخرى: يمكن أن يؤدي استخدام علاجات بديلة، مثل التأمل أو تمارين اليقظة الذهنية أو اليوجا، بجانب العلاجات السابقة إلى تسهيل التعافي.

[

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا