3
طريقة المذاكرة الصحيحة وعدم النسيان

طريقة المذاكرة الصحيحة وعدم النسيان

أُجريت بعض التجارب على الطلاب من أجل معرفة طريقة المذاكرة الصحيحة وتحديد الطرق الأكثر فعالية، لأن المذاكرة الفعالة تساعد في زيادة التحصيل، ومن ثم الحصول على درجات أو تقديرات أعلى، لذلك يجب وضع هذه الطرق في الاعتبار عند مذاكرة أي مادة من المواد الدراسية المقررة، في المراحل الدراسية المختلفة خاصة المرحلة الثانوية وما بعدها.

طريقة المذاكرة الصحيحة وعدم النسيان

توصل الباحثون إلى طرق المذاكرة الصحيحة التي تساعد الطالب على التعلم بسهولة أكبر ويتمكن من تخزين المعلومات لفترة أطول من الوقت، بدلا من نسيانها بعد فترة قصيرة من مذاكرتها، ويمكن توضيح عددا من هذه الطرق أو الأساليب فيما يلي:

  • إعداد جدول مذاكرة والالتزام به

من الأفضل تخصيص ساعات معينة كل يوم للمذاكرة، لتكون روتين معتاد مثل تناول الطعام والنوم، ويُنصح بمعدل ساعتين من المذاكرة كل يوم لكل ساعة في الحصة. وضع جدول يساعد على المذاكرة وفقا لخطة واضحة بدلا من العشوائية.

  • المذاكرة في أجواء مناسبة: نفس المكان والوقت

من الممكن التغلب على صعوبة التركيز، إذا كانت البيئة المحيطة مناسبة، لذلك يجب أن يكون مكتب المذاكرة في مكان هادئ خال من المشتتات قدر الإمكان. ثبت أن التركيز يكون أفضل في حالة المذاكرة في نفس المكان والوقت كل يوم، لأنه بمرور الوقت يصبح هناك رابط ذهني بين المكان والمذاكرة وكذلك الوقت.

  • تجهيز مكان المذاكرة

يجب أن يكون مكتب المذاكرة مجهزا بجميع الأغراض التي قد تحتاجها، مثل الأقلام والممحاة والأوراق والقاموس ووجبات خفيفة، وآلة حاسبة وغيرها من اللوازم. وجود جميع الأغراض في متناول اليد، يساعد على المذاكرة بدون انقطاع.

  • بطاقات تعليمية

إعداد البطاقات التعليمية يساعد في الاحتفاظ بالمعلومات بشكل أفضل، من الممكن كتابة مصطلح مهم في الجزء الأمامي من البطاقة، وعلى ظهرها يمكن كتابة تعريف أو حقيقة مهمة حول هذا المصطلح.

من السهل حمل هذه البطاقات في أي مكان، مثل الانتظار في عيادة طبيب أو أثناء ركوب وسائل المواصلات، أو في أي مكان أخر، كما يمكن لصقها في مكان ما داخل المنزل تتواجد فيه باستمرار، يساعد ذلك في استغلال الأوقات التي تبدو أنها ضائعة.

  • كتابة ملاحظات جيدة لمحاربة النسيان

تدوين ملاحظات جيدة حول النقاط المهمة في الدرس، يسهل مراجعة ما قبل الامتحان مباشرة، لأنه لن تكون هناك حاجة إلى قراءة مئات الصفحات في جلسة واحدة، فضلا عن أنه يُمكن من استدعاء نقاط ومعلومات رئيسية بسرعة أكبر، ويساعد في تجنب نسيانها.

  • توظيف أكثر من حاسة يعزز الذاكرة

توظيف أكثر من حاسة أثناء المذاكرة، مثل كتابة المعلومات والقراءة بصوت مسموع، يُحسن الذاكرة ويحارب النسيان، وتوصلت إحدى الدراسات إلى أن الطلاب الذين اعتمدوا على هذه الطريقة احتفظوا بالمعلومات بعد مرور شهر أربعة أضعاف الطلاب الذين لم يعتمدوا على نفس الطريقة.

  • المراجعة المتكررة

يمكن للطالب الذي لا يراجع المواد أن ينسى 80% مما تعلمه في أسبوعين فقط، ويجب أن تأتي المراجعة الأولى بعد فترة وجيزة من شرح الدرس، لأن المراجعة المبكرة تساعد على الاحتفاظ بالمعلومات لفترة أطول وتساعد في التغلب على النسيان.

طرق المذاكرة الفعالة

طريقة المذاكرة الصحيحة للشهادة الثانوية لا تختلف كثيرا عن طريقة المذاكرة الصحيحة للجامعة لأنه في المرحلتين لا يجب الاعتماد على الحفظ فقط، بل لا بد من الفهم أولا، واتباع طرق المذاكرة الفعالة التي تتعدد بشكل كبير ويوجد أكثر من طريقة لها، ونوضح واحدة من هذه الطرق فيما يلي:

طريقة مذاكرة SQ4R

هى طريقة لمذاكرة المواد الدراسية، وهى اختصار لعدة خطوات تتمثل في:

  • تصفح (مسح) الكتاب والفصول

وفقا لهذه الطريقة، الخطوة الأولى للمذاكرة تتمثل في قراءة مقدمة النص، وتصفح جدول المحتويات والفهرس، لمعرفة الموضوعات الرئيسية والهيكل التنظيمي الأساسي للكتاب. يجب قراءة مقدمة وخاتمة كل فصل، مع قراءة العناوين وإلقاء نظرة على الصور التوضيحية والرسوم البيانية، مع قراءة الملخص وأي أسئلة على الفصل.

  • البدء بسؤال

في هذه الخطوة، يجب تحويل عنوان الفصل أو العنوان الفرعي أو الجملة الأولى من كل فقرة إلى سؤال، مثلا وظائف الحبل الشوكي، تصبح: (ما هى وظائف الحبل الشوكي؟)

  • القراءة النشطة

يمكن البدء في القراءة المتأنية للنص في هذه الخطوة، مع محاولة العثور على إجابة على السؤال الذي تم طرحه في الخطوة السابقة، مع طرح أسئلة أخرى أثناء القراءة، لكن يجب تجنب القراءة السريعة للنص بحثا عن الإجابة فقط، حتى لا تفوتك معلومات مهمة أخرى.

  • الإجابة على سؤالك

أغلق الكتاب وأجب عن السؤال الذي طرحته بكلماتك الخاصة، إذا لم تتمكن من الإجابة عليه أعد قراءة النص حتى تتمكن من ذلك، وإذا وجدت صعوبة في الإجابة عنه أيضا، انتقل إلى الأجزاء التالية، ولاحظ ما إذا كانت المعلومات أكثر وضوحا، وإذا لم يساعد ذلك، فقد تحتاج إلى تغيير السؤال المطروح أو طلب المساعدة من المُعلم.

  • سجل ملاحظاتك

بمجرد فهم الموضوع يمكن تلخيصه بطريقتك الخاصة، ويُفضل عمل سجل خاص به، والأساليب الشائعة للتلخيص هى وضع علامات على الأجزاء المهمة أو تدوين الملاحظات، أو الجمع بين الاثنين معا.

  • مراجعة الملاحظات

يجب الحرص على المراجعة الشاملة للمحاضرات أو الموضوعات والملاحظات النصية، بشكل أسبوعي وكذلك قبل فترة وجيزة من كل حصة. فترات المراجعة الأسبوعية تكون فعالة أكثر من خلال البدء من بداية المادة (من الدرس الأول) في كل جلسة مراجعة.

على الرغم من زيادة كم الأجزاء والموضوعات التي يجب مراجعتها، وفقا للطريقة السابقة، مع تقدم الفصل الدراسي، إلا أن مقدار الوقت اللازم لمراجعة الموضوعات القديمة يتناقص، فبعد مراجعة موضوعات الأسبوع الأول عدة مرات، سيستغرق الأمر بضع دقائق فقط لتخطيها واستعادة النقاط الرئيسية.

ملف خاص
إزاي تحل صح
إزاي تحل صح

المصدر

أسماء أبو بكر

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا