هل ترغب في الدراسة في الخارج؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فهذا يعني أن تشمر ساعديك وتبدأ الآن في معرفة جميع متطلبات التقديم لمنحة دراسية؛ بدءا من كيفية البحث عن المنحة والتقديم ودراسة اللغة، وحتى اختيار البلد والجامعة، وتجنب الأخطاء التي تقلل فرصتك في القبول.

كل هذه المعلومات يوفرها لك «شبابيك» في هذا الدليل الذي يضم أبرز التقرير التي تناولها في العام الثاني له، لتساعد الشباب في زيادة فرصهم في الحصول على المنحة الدراسية.

كتب تقرأها قبل الدراسة في الخارج

هناك من سبقوك وسافروا ودرسوا بالخارج، وعادوا ليسجلوا تجربتهم في كتب تحكي لك عن العوالم التي رأوها ويقدموا لك نصائح حول كيفية دراسة اللغة، والاستفادة من تجربتكم بالخارج، كيف تبحث عن الإقامة المناسبة وتوفر مصاريفك، والأهم كيف تندمج في هذا المجتمع الغريب.

اقرأ المزيد

لراغبي الدراسة بالخارج.. لازم تقرأ الكتب دي قبل السفر

يختلف نظام وشروط الدراسة في الخارج من دولة لأخرى، ولذلك يحتاج الطلاب الراغبون في السفر لبعض التوجيه والإرشادات التي تمكنهم من الاستعداد بشكل جيد.

كيف تبحث عن المنحة الدراسية؟

إذا كنت ترغب بفعل في الدراسة في الخارج، فيجب ألا تجلس في بيتك منتظرا الفرصة لتأتيك من السماء، بل يجب أن تسعى وتبحث بنفسك.

فهناك مواقع متنوعة تشمل آلاف المنح الدراسية حول العالم. ومن خلالها يمكنك التقديم خطوة بخطوة، بدءا من البحث عن المنحة المناسبة، سواء إذا كانت منحة دراسية أو تدريبية أو حتى حضور الفعاليات والمؤتمرات.

كيف تكتب طلب المنحة الدراسية

قبولك في المنحة الدراسية يعتمد على عوامل كثيرة، منها كيفية كتابتك لطلب المنحة أو الـ«Cover Letter». وهو خطاب ترسله مع السيرة الذاتية وتكتب فيه لماذا تريد الالتحاق بهذه المنحة وما أهدافك في المستقبل التي تريد تحقيقها من خلالها.

هذا الخطاب يوضح أشياء كثيرة حول جديتك ولغتك وطريقة كتابتك ومدى الاستفادة التي تستطيع تحقيقها من المنحة.

ولهذا يجب أن يخلو هذا الخطاب من الأخطاء التي قد تمنع فوزك بهذه المنحة مثل:

  • عدم معرفة الجهة المقدمة للمنحة وذكرها في الخطاب.
  • الاستعانة بشخص آخر لكتابته.
  • وجود أخطاء لغوية في الخطاب.

هكذا تزيد فرصة قبولك بالمنحة

- تعرف على أسئلة المنحة

إذا تم قبولك في المنحة الدراسية بشكل مبدئ، بعد تقديم أوراقك أو السيرة الذاتية؛ فهناك مقابلة شخصية «إنترفيو» ستمر بها.

لا تقلق من هذه الأسئلة إطلاقا، فالهدف منها معرفة مدى جديتك في هذه المنحة أو الدراسة، ومدى طموحك وتخطيطك لمستقبل.

هناك بعض الأسئلة الأساسية، مثل:

  • لماذا تريد الدراسة بالخارج؟

والإجابة على هذا السؤال يجب أن تظهر مدى اهتمامك بتطوير بنفسك واكتساب مهارات جديدة في إطار ثقافة عالمية.

  • لماذا لا تريد استكمال التعليم في بلدك؟

لا تجيب هنا بانتقاد بلدك أو التعليم فيها إطلاقا، بل اذكر المميزات التي اكتسبتها في بلدك، والمميزات التي سيتيحها لك التعليم في بلد آخر، وأنك ترغب في الحصول على فرص أفضل وإمكانات تعليمية أكبر.

  • كيف ستستثمر الدعم المادي الخاص بالمنحة؟

الإجابة هنا يجب أن تشمل خطتك لتطوير مستواك الدراسي والمهني، اعتمادا على الدعم الذي توفره المنحة.

- مقابلة المنحة الدراسية

الهدف من هذه مقابلة المنحة هو اختيار الأشخاص المستحقين فعلا لهذه المنحة، والذين سيحققون منها أقصى استفادة؛ واستبعاد من لا يستطيعون الاستفادة العملية والعلمية منها أو من يريدون السفر لأجل التنزه وليس الدراسة أو التدريب.

وهذا يعني أن هناك صفات معينة يجب أن تبتعد عنها تماما خلال مقابلة المنحة، حتى تثبت لهم جديتك، وتتنال هذه الفرصة الذهبية.

ومن هذه الأخطاء:

  • عدم الحديث بطريقة مهنية واستخدام الألفاظ الدارجة
  • التحدث بلسبية عن جامعتك وأساتذتك
  • إظهار عدم الاهتمام بهذه المنحة، حتى لو كان بغير قصد
  • طرح أسئلة بدهية عن المنحة بسبب عدم قراءتك عنها جيدا

- كيف تضمن قبولك في المنحة؟

لا يجب أن تكون متفوقا في دراستك فقط لتحصل على المنحة الدراسية، كما قد يظن البعض.

هناك أشياء يجب أن تضعها في الاعتبار، عندما تبحث عن المنحة الدراسية، حتى تزيد من فرصتك للقبول بها، وهي:

  • البحث عن المنح المخصصة للمصريين، ففرصتك فيها ستكون أفضل من المنح المقدمة لجميع الطلاب من أنحاء العالم أو الطلاب العرب بصفة عامة.
  • بالنسبة للفتيات ففرصتك ستكون أفضل كثيرا عندما تبحثين في المنح المخصصة للفتيات.
  • الانفتاح على الثقافة الأخرى، فخلال الإنترفيو  يجب أن تظهر معرفة جيدة بثقافة البلد الذي ستدرس فيه، وإظهار اهتمامك بها واحترامك لثقافتهم؛ فإتقان اللغة وحده لا يكفي.

تكاليف الإقامة بالخارج

- كيف توفر مصاريف المنحة؟

إذا كنت تخاف من التقديم في منحة دراسية بسبب مصاريف دراستك أو إقامتك بالخارج، فلا تقلق إطلاقا من هذا الأمر، لأن مفهوم منحة دراسية هو تقديم منحة مدعومة ماديا للطلاب، سواء أكانت مدعومة جزئيا أو كليا.

وبالإضافة إلى الدعم المادي، هناك منح دراسية تقدم تسهيلات أخرى للطلاب، مثل:

  • فرصة للعمل بدوام جزئي إلى جانب الدراسة، لتوفير الأموال.
  • تخفيض إضافي للطلاب المشاركين في أنشطة ثقافية أو قيادية.
  • تقديم دخل شهري للطلاب لمساعدتهم في توفير الإقامة والوجبات.

استعد للمنحة بتعلم اللغة 

- اختبارات اللغة والشهادات المطلوبة

أغلب المنح الدراسية تتوفر باللغة الإنجليزية، ولهذا قبل أن تبدأ في تطوير مهاراتك في اللغة استعدادا للمنحة، يجب أولا أن تعرف ما هي الشهادة المطلوبة في اللغة لهذه المنحة.

بعض المنح الدراسية تطلب شهادة التوفل الشهيرة، والبعض الآخر يطلب شهادة الآيلتس، للإنجليزية البريطاني، وهنا اختبار التويك «TOIEC» الشهير في الأوساط التجارية الخاصة بالبيزنس.

- احصل على منحة بدون اللغة

ورغم أن اللغة مهمة لأغلب المنح الدراسية، لكن هذا لا يعني أن تحصل على مستوى خارق في الإنجليزية، حتى تفوز بهذه المنحة الدراسية أو تلك.

فهناك جامعات ومنح كثيرة لا تشترط اللغة للقبول، وفي نفس الوقت توفر لك كورسات للغة الإنجليزية بعد السفر وقبل أن تبدأ الدراسة بشهور. وهناك جامعات أخرى تقبل بمستوى بسيط في اللغة لا يتجاوز معرفتك بالأساسيات.

ادرس في ألمانيا بالإنجليزي

ولأن ألمانيا اصبحت تجذب الكثير من الشباب للدراسة، وتفتح لهم فرصا متنوعة، فهذا لا يعني أن تتقن اللغة الألمانية إطلاقا لتحصل على المنحة.

فألمانيا تتوفر بها الكثير من الفرص التي تتيح لك الدراسة بدون إتقان اللغة.

اقرأ المزيد

حتى لو مبتعرفش اللغة.. أنت تقدر تدرس في ألمانيا بالإنجليزي

في ألمانيا لا يشترط أن تكون متقنا للغة الألمانية حتى تحصل على فرصة للدراسة في أفضل جامعاتها، من خلال البرامج الدراسية الدولية التي تكتفي باللغة الإنجليزية فقط في نظام التعليم والاختبارات.

أفضل الجامعات بالخارج

وإذا كنت لا تبحث عن «أي منحة والسلام»  وترغب في الدراسة بأفضل الجامعات وفقا للتقيمات الدولية فمعرفة هذا الأمر سهل للغاية.

ففي كل بلد، يكون هناك تقييم لأفضل الجامعات بها على مستوى العالم، وما الذي تتميز به كل جامعة عن الأخرى، حتى تسطيع الاختيار بينها بسهولة شديدة، بما يوافق أهدافك من هذه المنحة الدراسية.

- أفضل الجامعات في أمريكا

أمريكا ستظل حلم الكثيرون للدراسة في إحدى جامعاتها الشامخة، خصوصا أنها تضم واحدة من أفضل الجامعات على مستوى العالم على الإطلاق وهو «معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا» الذي يتميز في التخصصات المتعلقة بالتكونولجيا والهندسة.

وفي التخصصات الأخرى تضم أمريكا جامعات لامعة مثل جامعة هارفارد وجامعة ستانفور ومعهد كاليفورنيا؛ فأيها ستختار؟

- أفضل الجامعات في ألمانيا

ألمانيا من أرخص وأفضل الدول الأوروبية في التعليم، والتي تضع برامجا مخصصة لجذب الطلاب للدراسة فيها أو التدريب، وتقدم لهم الكثير من التسهيلات المادية، فلا تفوت على نفسك هذه الفرصة.

- أفضل الجامعات في فرنسا

رغم أن فرنسا واحدة من الدول الكبرى وأفضل الدول في التعليم بلا شك؛ لكن تكاليف الدراسة فيها رخيصة للغاية بعكس ما يظن الجميع.

فالجامعات في فرنسا هي جامعات حكومية تخدم فكرة التعليم المجاني، حتى للطلاب الأجانب، ولا يتطلب الأمر أكثر من مبلغ رمزي للتسجيل بالجامعة وكثمن للكتب والأدوات التعليمية.

- أفضل الجامعات في فنلندا

في الركن البعيد الهادي من أوروبا، ستجد أن فنلندا واحدة من أفضل الدول في التعليم على مستوى العالم. وهنا ستستمتع بالهدوء والمناظر الطبيعية الساحرة، مع جودة التعليم، بما يساعدك على التركيز وتحقيق أقصى استفادة.

ستجد في جامعات فنلندا الكثير من المنح الدراسية باللغة الإنجليزية، بعد أن أصبح هذا البلد الصغير موضع جذب للطلاب حول العالم.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


محررة صحفية مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال