30 نصيحة للمذاكرة الصحيحة.. (لطلاب الثانوية)

تعاني من النسيان بعد المذاكرة أو تشعر بالملل أثناءها ولا تستطيع تنظيم وقتك؟.. أو تفقد من الأساس الرغبة في المذاكرة؟ 

مشاكل المذاكرة سالفة الذكر وغيرها يشكو منها الكثير من الطلاب. وأيا كانت مشكلتك فإليك عدد من النصائح التي تساعدك في التغلب عليها قدر الإمكان، وتقودك إلى المذاكرة الصحيحة التي تمكنك من الحصول على مجموع عالي في الثانوية العامة.

أفضل وقت للمذاكرة

درجة التركيز تزداد ويتحسن الاستيعاب في أوقات معينة دون غيرها، لذلك عليك استغلالها في المذاكرة، هى:

- وقت الفجر، وتحديدا من الساعة الرابعة فجرا إلى الثامنة مساءً، لأن هرمون الكورتيزون يكون في أعلى مستوى له ما يُنشط الجسم ويُحسن الاستيعاب.

- بعد الرابعة عصرا إلى السادسة مساءً، حيث يزداد إفراز الهرمونات المنشطة في هذا التوقيت، وقبل إفراز هرمون النوم «الميلاتونين».

- تجنب المذاكرة بعد تناول الطعام مباشرة، خاصة الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون، لأن التركيز يقل نظرا لقلة كمية الدم المتجه للمخ، حيث يتجه معظمه نحو الجهاز الهضمي.

المذاكرة وتنظيم الوقت

المذاكرة الصحيحة تتطلب الابتعاد عن الطريقة العشوائية، وتنظيم الوقت بشكل يساعد على زيادة التحصيل، وذلك باتباع ما يلي:

- ضع جدولا للمذاكرة، ولا تبالغ في عدد ساعاتها حتى تلتزم بالجدول، من الأفضل ألا يزيد عدد المواد المفترض مذاكرتها خلال اليوم عن 3 مواد، مع التنويع فيها (مادة أدبية وأخرى علمية أو أجنبية مثلا)

- ضع في اعتبارك الوقت الذي تستغرقه المهام أو الأنشطة الأخرى، كالزيارات، النوم، تناول الطعام، الدروس الخصوصية، ويمكنك الاستعانة بالجدول التالي:

- استخدم خطة تقسيم اليوم (7 – 5 – 5 – 7)، بحيث تقضي في الدروس الخصوصية 7 ساعات، 5 ساعات للترفيه والاحتياجات الأخرى، 5 ساعات للمذاكرة، 7 ساعات للنوم.

- حاول الجمع بين مهمتين في وقت واحد، كأن تراجع كلمات إنجليزية سبق لك حفظها في أثناء طريقك للذهاب للدرس أو ارتداء الملابس مثلا.

- استغل الوقت الضائع، في المواصلات مثلا، في مراجعة بعض الأجزاء أو الموضوعات، كما يمكنك تسجيل بعض المعلومات على هاتفك للاستماع لها في هذا الوقت، حيث يمكنك ذلك من استغلال وقتك ويثبت المعلومة في الذهن في الوقت نفسه.

مذاكرة بتركيز

زيادة درجة التركيز أثناء المذاكرة يتطلب اختيار الأوقات المناسبة، الموضحة بالأعلى، فضلا عن اتباع ما يلي:

- مارس التمارين الذهنية، منها تمرين التركيز على نقطة معينة، يتمثل في التركيز على نقطة أمامك على بعد متر أو أكثر لمدة 5 دقائق مع أخذ شهيق وزفير.

- احرص على اتباع نظام غذائي صحي، بتناول الأسماك (3 أيام في الأسبوع)، والإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة، يُنصح بتناول البليلة بالمكسرات (جوز هند وزبيب) في وجبة الإفطار أو العشاء لأنها تساعد على التركيز وتزيد الاستيعاب.

- تجنب الوقوف أو الجلوس ساكنا لفترة طويلة أثناء المذاكرة، حاول أن تتحرك من فترة لأخرى، واحرص على أخذ فترات راحة بعد 45 دقيقة من بدء المذاكرة، لأن مستوى التركيز يبدأ في الهبوط بعد مرور 50 دقيقة.

- احرص على اختيار مكان مناسب للمذاكرة، بحيث يحتوي على كرسي مريح حتى لا يكون مصدرا للتشتيت، فضلا عن ضرورة تهوية الغرفة لمقاومة النعاس ولتجديد الأوكسجين فيها، لأنه يصل إلى خلايا المخ ما يسهم في زيادة درجة الانتباه.

- يجب أن تكون إضاءة غرفة المذاكرة جيدة، لأن الإضاءة الجيدة تقلل من إجهاد العين، وتتغلب على الشعور بالنعاس أثناء المذاكرة، الأمر الذي يحسن تركيزك. يُنصح باستخدام مصباح المكتب بجانب إضاءة الغرفة العادية، والاعتماد على لمبات الضوء الأبيض بدلا من الأصفر.

مذاكرة بدون نسيان

النسيان مشكلة يعاني منها الكثير من الطلاب، إن لم يكن جميعهم، ولكي تتمكن من التغلب عليها، عليك اتباع النصائح التالية:

- استخدم الوسائل التي تساعد استرجاع المعلومات بسهولة، ومنها: حروف المختصرات، هى تعتمد على استخدام الحروف الأولى من كل كلمة في الجملة أو مجموعات الكلمات التي ترغب في تذكرها، فمثلا كلمة «رعد» تساعدك في تذكر أسماء إمارات دولة الإمارات (رأس الخيمة، عجمان، دبي)

- التكرار، احرص على تكرار قراءة المعلومات التي تذاكرها، حتى تتمكن من تثبيتها في ذهنك، ويجب أن يكون التكرار على مدار أيام وليس في نفس اليوم فقط (المراجعة المستمرة)

- استخدم طرق تبسيط المعلومات، وعلى رأسها الخرائط الذهنية، حيث تسهل عليك هذه الخرائط تذكر الكلمات المفتاحية المكتوبة فيها ومن ثم استرجاع باقي التفاصيل.

- حاول أن تتخيل المعلومات التي تقرأها في ذهنك، كأن تحولها إلى قصة مثلا من نسج خيالك، احرص على ربط المعلومات القديمة المستقرة في ذهنك بالفعل بالأخرى الجديدة المرتبطة بها.

- ذاكر في ظروف مشابهة لظروف الامتحان، لأن ذلك يساعدك في تذكر المعلومات، كأن تحل امتحانات سابقة في نفس الموعد المقرر لبدء امتحانك وحدد لنفسك نفس الوقت المقرر للانتهاء منه.

- استخدم الأقلام الملونة «الفوسفورية» في تحديد المعلومات المهمة التي ترغب في تذكرها، حيث يسهل عليك ذلك استرجاعها.

- استخدم أكثر من حاسة أثناء المذاكرة (انظر إلى المعلومة ثم انطقها بصوت مسموع لتكتبها بعد ذلك)

- ضع عنوان لكل فقرة تقرأها، وحاول أن تشرح ما ذاكرته لشخص أخر.

- استرجع المعلومات، اعتمادا على ذاكرتك، بعد الانتهاء من مذاكرتها مباشرة، حيث أثبتت الدراسات أن قيامك بعملية الاسترجاع يساعد في تذكر وتثبيت 70 % مما ذاكرته.

أفضل طرق المذاكرة

الطريقة المثلى للمذاكرة هى الطريقة التي تتناسب مع صفاتك وتساعدك على تذكر المعلومات، على النحو التالي:

- إذا كنت طالبا بصريا (دائما تستخدم كلمات مرتبطة بالرؤية مثل أنا شوفت)، فيكون من الضروري الاعتماد على الخرائط الذهنية ومن المفيد أيضا مشاهدة الفيديوهات التعليمية.

- أما إذا كنت طالبا سمعيا (يسهل عليك فهم المعلومات المسموعة أكثر من المكتوبة)، ففي هذه الحالة تكون المذاكرة بصوت مسموع ضرورية فضلا عن تسجيل المعلومات صوتيا للاستماع لها.

- وبالنسبة للطالب الحركي (تتعلم بشكل أفضل من خلال المعايشة والتجارب العملية)، فيكون من المفيد جدا ممارسة التمارين الرياضية قبل المذاكرة أو أثناء الاستماع للمعلومات المسجلة صوتيا، التحرك أثناء المذاكرة كل 25 لـ30 دقيقة.

وجود طرق للمذاكرة مفيدة لك بشكل أكبر، وفقا لنمط التعلم الذي تنتمي له، لا يعني تجاهل الطرق الأخرى، بل من الأفضل الجمع بينها لتصبح المذاكرة أكثر فاعلية.

كيفية المذاكرة بدون ملل

الملل أثناء المذاكرة يحول دون التركيز فيها، لذلك يجب التغلب على هذا الشعور عن طريق:

- التنويع في المواد التي تذاكرها خلال اليوم، وفي طريقة المذاكرة ذاتها يساعد في كسر الروتين الذي تشعر به، فمثلا من الأفضل ألا تذاكر الفيزياء بعد الكيمياء مباشرة مثلا، لكن الأفضل مذاكرة مادة أدبية كاللغة العربية، فضلا عن الاعتماد على طرق المذاكرة السابقة والتنويع بينها.

- اخلق رابط إيجابي خاص بالمذاكرة، كأن تربط بينها وبين تناول مشروبك المحبب مثلا، فهذا يساعد على كسر الملل فضلا عن أنه يُحفزك على المذاكرة.

أفضل طريقة للمراجعة

- احرص على مراجعة المعلومات التي تذاكرها أكثر من مرة، على أن تبدأ المرة الأولى بعد المذاكرة مباشرة، ثم تكون بعد ذلك بشكل دوري (كل يومين أو ثلاث أيام)، ومن الأفضل أن تراجع مادتين خلال اليوم، كحد أقصى (أجزاء من المادة وليس كلها)

- صمم بطاقات أو كروت تعليمية، في فترة المراجعة، بحيث تتضمن هذه البطاقات في أحد الجانبين أهم الأسئلة التي ترغب في مراجعتها باستمرار، وفي الجانب الأخرى تكتب الإجابة.

- صمم جدول للمراجعة، قبل الامتحان بـ20 أو 15 يوما، وفي هذه الحالة رتب المواد في الجدول عكس جدول الامتحان، فإذا كانت مادة اللغة العربية هى أول مادة فيه فيجب أن تأتي كأخر مادة في جدول المراجعة النهائية.

أسماء أبو بكر

عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب

ميكس ميديا